الجيش السوري يعثر على نفق في الغوطة الشرقية لدمشق ويتقدم في دير الزور + صور

رمز الخبر: 927799 الفئة: دولية
دیر الزور

أفاد مراسل وكالة "تسنيم" في دمشق اليوم الخميس، أن الجيش السوري بالتعاون مع اللجان الشعبية، عثر على نفق بطول 25 متر وعمق 9 أمتار وبارتفاع 180 سم، وعرض 140 سم، مجهز بفتحات للإنارة والتهوية في محيط إدارة المركبات، بمدينة حرستا في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق، وذلك أثناء عمليات التمشيط التي يقوم بها الجيش في المنطقة.

وأكد مصدر عسكري أن النفق يتفرع إلى عدة اتجاهات بين حرستا و بلدة زملكا المجاورة، وكانت المجموعات الإرهابية تستخدمه لنقل الأسلحة والذخيرة، كما عثر الجيش السوري داخله على عدد من العبوات الناسفة والمتفجرات، حيث فككتها وحدات الهندسة.
إلى ذلك نفذ سلاحا المدفعية والطيران الحربي في الجيش السوري رمايات وغارات مكثفة على معاقل تنظيم "جيش الإسلام" الإرهابي في مدينة دوما داخل الغوطة، الأمر الذي أدى إلى تدمير مقرات رئيسية للتنظيم، إضافة إلى مقتل وجرح العشرات من الإرهابيين.
أما شمال شرق البلاد، دارت اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري وتنظيم "داعش" الإرهابي في محيط مطار "دير الزور العسكري"، وتحديداً في منطقتي "الحويقة" و "الصناعة"، بالتوازي مع شن الطائرات الحربية السورية سلسلة من الغارات على مواقع الإرهابيين في المنطقة، الأمر الذي أدى إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوفهم.في حين أقدم تنظيم "داعش" الإرهابي على إعدام أحد عناصره في مدينة "الميادين" بريف دير الزور الشرقي، وذلك لرفضه التوجه إلى ساحات المعارك.
يأتي ذلك بعد الأوامر التي أصدرها التنظيم، والتي تدعو جميع مقاتليه للتوجه إلى ساحات "الجهاد" حسب تعبيره، وتعهد بإعدام كل من يخالف تلك القرارات.
في سياق منفصل، أكدت مصادر سورية مطلعة، مقتل المسؤول عن نقل الانتحاريين الذين نفذوا تفجيري برج "البراجنة" في الضاحية الجنوبية لبيروت، بعملية نوعية نفذها الجيش السوري والمقاومة الإسلامية داخل الأراضي السورية.
وتفيد المعلومات أن الإرهابي الذي تم قتله يدعى "عبد السلام عبد الرزاق الهنداوي" وملقب بـ "أب عبدو"، وأن العملية تمت بشكل سري داخل الأراضي السورية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار