مدير عام الشؤون السياسية في وزارة الخارجية: ما نتوقعه من الوكالة الدولية هو اغلاق ملف « PMD»

شدد المدير العام للشؤون السياسية والامن الدولي في وزارة الخارجية حميد بعيدي نجاد علي أن ما تتوقعه الجمهورية الاسلامية الايرانية من الوكالة الدولية للطاقة الذرية هو اغلاق ملف الابعاد العسكرية المحتملة في البرنامج النووي السلمي الايراني « PMD» علي أساس التقييم النهائي لهذه الوكالة.

بعیدی نژاد

و أكد بعيدي نجاد الذي كان يتحدث لمراسل الاذاعة والتلفزيون بخصوص تقرير المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا آمانو والبيان الذي أصدره حول ايران الخميس أنه طرح في هذا التقرير أمورا كانت متوقعة وليس شيئا غير عادي.
وتابع قائلا " ان التقرير الذي ستقدمه الوكالة الدولية للطاقة بخصوص نشاطاتها السابقة والحالية ازاء البرنامج النووي الايراني سيؤدي الي أن تواجه طهران في القريب العاجل ظروفا متباينة ".
وأعرب المدير العام للشؤون السياسية والامن الدولي في وزارة الخارجية عن أمله بأن يكون هذا الاجتماع الذي يعقد حول البرنامج النووي الايراني آخر اجتماع عادي لمجلس الحكام خاصة وانه كان مثل الاجتماعات السابقة.
ولدي اجابته علي سؤال حول تصريحات آمانو يوم الخميس بأن تقرير الوكالة حول ايران لن يكون أسودا أو أبيض وماهو قصده من هذا التصريح؟ قال " ان التقرير لن يكون أسودا خاصة وان طهران اعتمدت تعاونا ايجابيا كاملا مع الوكالة وتنتهج طريقا جديدا لحل ملف الابعاد العسكرية المحتملة الذي سينهي هذا الموضوع ".
وأضاف قائلا " انه يمكن القول بضرس قاطع أن كل المزاعم التي أطلقت ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية والاتهامات التي وجهت لها لا أساس لها من الصحة أبدا اذ أن الكثير من الاتهامات تخص الاسرار الدفاعية للبلاد الامر الذي لن يمكن البوح به أبدا ".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
أهم الأخبار