حقيقت بور : إيران لن تنفذ الأتفاق النووي ما لم يتم اغلاق ملف "PMD"

اشار عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي "منصور حقيقت بور" إلى التحديات المحتملة أمام الاتفاق النووي ، و قال ان عدم أغلاق ملف "بي ام دي" أو ما يسمى بالابعاد العسكرية المحتملة للبرنامج النووي الإيراني سيخلق مشكلة اساسية أمام تنفيذ برنامج العمل المشترك، مضيفا انه وفق رأي قائد الثورة الاسلامية ومجلس الشورى الاسلامي فان اغلاق ملف "PMD" يعتبر مدخلا لتنفيذ الاتفاق النووي.

حقیقت بور : إیران لن تنفذ الأتفاق النووی ما لم یتم اغلاق ملف "PMD"

وصرح النائب "حقيقت بور" في حديث خاص مع مراسل القسم السياسي بوكالة "تسنيم" الدولية للانباء حول التقرير الاخير للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية "يوكيا امانو" حول البرنامج النووي الإيراني، ان هذا التقرير ليس تقريرا عن بالابعاد العسكرية المحتملة للبرنامج النووي الإيراني "PMD" بل هو تقرير عام للوكالة الدولية.

ومضى للقول، ان التقرير المتعلق بملف PMD، يحب ان يطرح بعد بضعة ايام اي نحو 15 يوما اخر في مجلس حكام الوكالة. ولفت هذا النائب في مجلس الشورى الاسلامي إلى ان شخصية "امانو" هو في الحقيقة كما نراه، معربا عن امله ان يؤدي تقرير "PMD" إلى أغلاق هذا الملف واذا لم يتم ذلك فان اجراء التزامات البرنامج النووي سيواجه مشكلة جادة.

وتابع عضو لجنة الامن القومي في مجلس الشورى الإسلامي، ينبغي على "امانو" ان يقدم تقريرا إلى مجلس حكام الوكالة، ووفقا لذلك يصوت المجلس على اغلاق ملف "PMD" او ما يسمى بالابعاد العسكرية المحتملة للبرنامج النووي الايراني.

وبشان رده على سؤال حول امكانية الحكومة بتنفيذ الاتفاق النووي ، وشدد على ضرورة ان يقرر مجلس حكام الوكالة اغلاق ملف ايران في هذا المجال ، و اوضح ان سماحة قائد الثورة الإسلامية ومجلس الشورى الاسلامي يعتبران "PMD" مدخلا لتنفيذ برنامج العمل النووي المشترك، وان الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستبدأ بتنفيذ التزاماتها حال اغلاق ملف PMD الايراني في مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية.  

 

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة