بروجردي : تنفيذ بنود الاتفاق النووي رهن باغلاق ملف PMD

شدد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي الدكتور علاء الدين بروجردي علي أن تنفيذ الجمهورية الاسلامية الايرانية لبنود برنامج العمل المشترك بخصوص منشأة نطنز النووية ، انما يتم في حالة اغلاق ملف PMD ضد ايران الاسلامية ، و التزام الجانب الآخر بالاتفاق النووي الذي توصلت اليه كل من طهران و مجموعة الدول الست الكبرى في فيينا خلال تموز الماضي.

بروجردی

و أفاد القسم السياسي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن نائب أهالي بروجرد في مجلس الشوري الاسلامي أكد ذلك في حديث صحفي بعد تفقده منشأة نطنز النووية أمس السبت وتابع قائلا " ان اكثر من 9 آلاف من أجهزة الطرد المركزي تعمل في منشأة نطنز النووية حاليا التي ستصل الي 5 آلاف و60 جهاز بعد اغلاق هذا الملف ".
وشدد بروجردي علي أنه وحسب القانون فإن لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي يجب أن تطلع علي كيفية تنفيذ برنامج العمل المشترك وترفع تقريرا بهذا الخصوص كل 6 أشهر.
وأكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي أن تفقد المنشآت النووية في كل من فردو وأراك سوف يتم في المراحل المقبلة موضحا أن المهم هو تنفيذ برنامج العمل المشترك في اطار توجيهات الامام الخامنئي التي جاءت في 9 بنود.
واستطرد هذا النائب في مجلس الشوري الاسلامي قائلا " ان نواب الشعب في هذا المجلس يتابعون هذه البنود بكل دقة وجد ومثابرة لتنفيذها الي جانب رعاية ما دعا اليه المجلس الاعلي للأمن القومي في هذا الخصوص".
وأشار بروجردي الي البندين 3 و4 اللذين جاءا في الرسالة التي بعثها قائد الثورة الاسلامية الي رئيس الجمهورية مشددا علي أن سماحته أكد ضرورة تطبيق برنامج العمل المشترك في حالة اعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية انهاء ملف PMD فقط.
واستطرد نائب أهالي بروجرد في مجلس الشوري الاسلامي قائلا " انه ونظرا للاجراءات التي تم اتخاذها في المنشآت النووية علي يد العلماء الايرانيين فإنه لايمكن لا لأمريكا ولا لأية قوة اخري الاخلال بهذا الحصن المنيع حيث تم بفضل الله ورعايته احباط كل المؤامرات التي يحوكها الاعداء ضد الشعب الايراني ".
وأكد بروجردي سلمية البرنامج النووي الذي تعتمده ايران الاسلامية الذي يقوم علي اساس فتوي الامام الخامنئي بحرمة البرنامج العسكري موضحا أن هذا الالتزام يعتبر القرار المنطقع النظير الذي لم يتخذه أي بلد يستخدم برنامجه النووي لأهداف سلمية بحتة.
وتابع قائلا " ان لجنة الامن القومي في مجلس الشوري الاسلامي ترصد بكل دقة كل مراحل تنفيذ برنامج العمل المشترك كي تكون في اطار توجيهات قائد الثورة الاسلامية ولذا فإن نواب الشعب في هذا المجلس أكدوا دعمهم لهذه التوجيهات القيمة أكثر من مرة".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ح.و

أهم الأخبار