جنون هجوم الامريكان على المتاجر يوم الجمعة السوداء + فيديو

مع حلول يوم الجمعة السوداء (اخر يوم جمعة في شهر تشرين الثاني) ، يتهافت الكثير من المواطنين الامريكان خاصة الفقراء واصحاب الدخل المحدود على المتاجر الكبيرة لاقتناء مايحتاجونه من اشياء باسعار مخفضة قبل حلول عطلة اعياد الميلاد.

جنون هجوم الامریکان على المتاجر یوم الجمعة السوداء + فیدیو

وافاد القسم الدولي في وكالة تسنيم الدولية للانباء ، ان يوم "الجمعة السوداء" في أمريكا، والذي ياتي بعد يوم من عيد الشكر،تعرض المتاجر بضائعها باسعار مخفضة، وتخفي حقيقة الأرباح التي تحققها طوال العام في الأسعار المرتفعة، وفي هذا اليوم بالذات بالرغم من الأسعار المنخفضة، فهي تبيع بربح أقل، لكنّها تبيع الكثير حتى تفرغ مخازنها.

يقبل الأمريكيون على تلك المتاجرمنذ منتصف الليل وينتظرون ساعات طويلة أحياناً في ظل اجواء باردة لحين فتح باب المتجر. فكأنّ إدمان التسوق الذي يصيب 15 مليون أمريكي ما فوق الرابعة عشرة، بحسب مجلة "سايكولوجيست" يتضخم ويمتد إلى بقيتهم.

العروض تبدأ من 10 في المائة وتصل إلى 90 في المائة.. إغراء كبير لكنّه يفترض أولاً وجود المال في جيوب المستهلكين لتأمين انتقاله إلى جيوب التجار.
شدة الزحام الناتج تهافت اعداد كبيرة من المواطنين تؤدي في الغالب الى وقوع نزاع وشجار بين المستهلكين على احدى السلع الراغبين باقتنائها ، لهذا يطلب اصحاب المحال التجارية من قوى الشرطة التواجد في المتجر للحؤول دون وقوع اي شجار او فضه في حال حدوثه. 

وهذا الفيلم القصير يوضح جانبا من تهافت الامريكان على هذه المتاجر:

 

الأكثر قراءة الأخبار منوعات
أهم الأخبار منوعات
عناوين مختارة