صاروخ كروز من طراز "قدير" يدخل نطاقة الخدمة في القوة البحرية للجيش + خصائص وصور

دخل صاروخ كروز "قدير" ، و لاول مرة ، في نطاق خدمة القوات البحرية كجزء من ستراتيجية جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية ، و ذلك خلال مراسم خاصة اقيمت بمناسبة يوم القوة البحرية (28 نوفمبر) شارك فيها وزير الدفاع و اسناد القوات المسلحة العميد حسين دهقان و بحضور الادميرال حبيب الله سياري قائد سلاح البحرية للجيش .

صاروخ کروز من طراز "قدیر" یدخل نطاقة الخدمة فی القوة البحریة للجیش + خصائص وصور

و افاد مراسل القسم الدفاعي بوكالة تسنيم الدولية للانباء نقلا عن دائرة الاعلام بوزارة الدفاع التي اوضحت ان العميد دهقان قال في جمع من الصحفيين بهذه المراسم أن صاروخ كروز البحري "قدير" صمم وصنع في منظمة الجوالفضائية الصناعية التابعة لوزارة الدفاع علي يد النخبة من الخبراء و الكوادر الايرانية ، كما دخل لاول مرة في نطاق خدمة القوة البحرية للجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية .
ولفت العميد دهقان إلى ان صاروخ "قدير" يتميز بعدد من الخصائص ، تأتي في مقدمتها أنه بعيد المدي واعداده واطلاقه السريع، والتحليق علي ارتفاع منخفض، ودقته في اصابة الاهداف ، وقوته التدميرية الكبيرة وله قدرة عالية في مواجهة الحرب الالكترونية .

 

وصرح العميد دهقان بان وزارة الدفاع الايرانية وضعت في جدول اعمالها تجهيز وقواتها المسلحة بانواع من الاسلحة المتطورة ذات التقنيات العالية وتحديث لمنظوماتها الدفاعية بالاضافة الى استمرارها للانشطة البحثية والصناعة الجارية في هذا المجال.

وتابع وزير الدفاع ان المعدات المتطورة الى جانب الروح الاستشهادية لقوات التعبئة والادارة الجهادية والحوافز الالهية لكوادر القوات المسلحة والتواجد الدائم الواعي للشعب الايراني في الساحة تعتبر من العوامل الرئيسية الرادعة للجمهورية الاسلامية الايرانية مبينا، ان اعداءنا لهم علم بهذه العوامل واختبروها مرار وتكرارا، ولهذا لاي جرؤون المبادرة ضد مصالح ايران الاسلامية، وهم على يقين بان اي مبادرة غير منطقية ستواجه برد فعل مخيب لهم.     

 

 

ونوه العميد دهقان، أن الظروف التي تمر بها المنطقة في الوقت الراهن تتجه نحو مزيد من الفوضي والأزمات، والسبب وراء ذلك، هو تدخل القوات واللاعبين الاقليميين والدوليين الذين يدعمون بصورة علنية وسرية الجماعات الإرهابية التي تشكل تهديدا ليس للمنطقة وحسب بل للعالم برمته، ومضى موضحا : ما يعنينا في هذا الاطار هو أن تكون القوة الردعية الإيرانية مؤثرة في التصدي لهذه التهديدات. واستطرد ان القوات المسلحة الايرانية ولاجل التصدي للتهديدات المحتملة للاعداء، تقوم برصد التطورات الاستراتيجية في المنطقة وتامين متطلبات الامن القومي للبلد، من خلال تقوية قدراتها الدفاعية وتجهيز وحداتها بانواع الاسلحة المؤثرة في مجال الدفاع يوميا وبشكل مستمر. واستطرد وزير الدفاع ان العالم يعتقد اليوم ان الجمهورية الاسلامية الايرانية عامل استقرار وثبات في المنطقة ولها تاثير على الوضع الامني العالمي. وصرح العميد دهقان، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ليست لها اية مطامع جغرافية او حدودية في دول المنطقة، بل تحترم اصالتها ومكانتها التاريخية، وتعمل على نشر الامن الاستقرار والثبات والامن والتصدي لعوامل الفوضى ايمنا كانت، لاسيما في مجال هيمنتها الخاصة بها. 

 

 

واكد وزير الدفاع ان القادة و المقاتلين الشجعان في القوة البحرية لجيش الجمورية الاسلامية الايرانية سيعملون من خلال امتلاكهم هذه المعدات الجديدة و حضورهم القوي في استتاب وحفظ الامن والاستقرار والامن وتحقيق مطالب الشعب وسماحة قائد الثورة الاسلامية في نشر الامن والاستقرار .  

و قال العميد دهقان ، في تصريح ادلى به للصحفيين خلال مراسم تسليم صواريخ كروز من طراز قدير لسلاح البحرية : ان هذا الصاروخ البحري انتجته سواعد العلماء والمختصين الكفوئين في منظمة الصناعات الجوفضائية بوزارة الدفاع وتم تسليمه لاول مرة لبحرية الجيش الايراني.

واضاف وزير الدفاع : ان صاروخ قدير البحري يمتاز بمداه البعيد و اعداده واطلاقه بسهولة وسرعة  والتحليق على ارتفاع منخفض والدقة في اصابة الهدف وقدرته التدميرية الفائقة ومقاومته للتشويش الالكتروني ، متابعا : ان وزارة الدفاع وضعت على جدول اعمالها الدائم والمستمر تزويد القوات المسلحة بالاسلحة المتطورة وذات التكنولوجيا الفائقة .
واعتبر وزير الدفاع ان المعدات المتطورة الى جانب الروح التعبوية والاستشهادية والادارة الجهادية والاهداف الالهية السامية والحضور الواعي للشعب الايراني تشكل عناصر رئيسية لقوة الردع الايرانية والاعداء يدركون تماما ان اي اجتراء وعمل غير عقلاني سيواجه برد فعل عنيف يجعلهم يشعرون بالندم.
ووصف العميد دهقان اوضاع المنطقة بانها تسير باتجاه التوتر والاضطرابات والازمات الحادة والسبب الرئيسي فيها هو حضور وتدخل قوى من المنطقة وخارجها ودعم المجموعات الارهابية علنا وسرا والتي توجه التهديد ليس للمنطقة وحدها بل للعالم برمته ، وان ما يهم ايران في ظل هذه التطورات هو الاستعداد للردع المؤثر لمجابهة هذه التهديدات.
واكد العميد دهقان ان القوات المسلحة الايرانية تراقب بدقة التطورات الاقليمية ومتطلبات تامين الامن القومي للبلاد وتعمل على تطوير قدراتها وتجهيز قواتها المسلحة بالاسلحة المؤثرة في مجالات المجابهة ، لافتا الى ان العالم اليوم قد اقتنع بان الجمهورية الاسلامية الايرانية باتت العنصر الاساسي لتحقيق الاستقرار والامن والنظام في المنطقة والمؤثر على صعيد الامن العالمي.
وشدد العميد دهقان بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لااطماع لديها باي منطقة بل ان اصالتها التاريخية تجعلها تنشط لارساء الاستقرار والامن ومجابهة عناصر زعزعة الامن اين  ما كانت لاسيما في المناطق التي يحاول النظام السلطوي فرض واقعه عليها.

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة