وزير الحرب الصهيوني: الصناعة العسكرية الإيرانية متطورة للغاية وتشكل خطرا جديا

رمز الخبر: 935744 الفئة: دولية
یعلون

زعم وزير الحرب الصهيوني موشيه يعلون، في تصريحات أدلى بها خلال مراسم حضرها أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي، ان رفع الحظر عن إيران سيعزز فقط من أنتاج طهران لاسلحتها العسكرية ودعمها للجماعات التي تدعمها خصوصا حزب الله وحماس وحركة الجهاد الإسلامي.

وأفاد القسم الدولي بوكالة "تسنيم" الدولية للانباء نقلا عن صحيفة "جيروزاليم بوست" الصهيونية، ان ذلك جاء في تصريح لوزير الحرب الصهيوني يوم الخميس الماضي،في مراسم خاصة في واشنطن محذرا من فترة ما بعد الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة دول 5+1 ،مدعيا،ان الصناعة النووية الايرانية سوف تستفيد من رفع الحظر على البلاد، كما ستعمل ايران على انتاج المزيد من الاسلحة المتطورة للجماعات التي تدعمها مثل حزب الله. وتابع في هذه المراسم التي حضرها اعضاء مجلس الشيوخ مثل السناتور جون ماكين والسناتور جاك ريد، ان صناعة الاسلحة الايرانية متطورة للغاية، وان ايران لم توقف جهودها لانتاج اسلحة متطورة لاتشكل خطرا على «إسرائيل» فحسب بل على جميع دول المنطقة.وحاليا فان رفع الحظر الاقتصادي المفروض على طهران سيساعدها في الحصول على عائدات مالية ضخمة تمكنها من البدء في انتاج اسلحة متطورة جدا تجهز بها منظمات إرهابية في المنطقة بخصوص حزب الله وحماس وحركة الجهاد الاسلامي. وأستطرد يعلون، ان إيران ماضية وباستمرار في تسليح حزب الله بأسلحة متطورة، وان هناك في غزة مركزا لانتاج أسلحة وطائرات بدون طيار على اساس علم وتقنية الايرانيين. وتوقع يعلون ان الجماعات المدعومة من قبل طهران ستكون في السنوات القليلة القادمة اكثر قوة، ولذا من المهم حفظ استمرار التفوق العسكري «الإسرائيلي» على دول المنطقة.     

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار