مستوطنون يقتحمون الأقصى وسط دعوات لاستباحته هذا الأسبوع

رمز الخبر: 935750 الفئة: انتفاضة الاقصي
اقتحام المسجد الاقصى

اقتحم مستوطنون صهاينة صباح اليوم الأحد برفقة قوة من عناصر شرطة الاحتلال الصهيوني المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة وسط دعوات "منظمات الهيكل" أنصارها لاستباحته خلال فترة عيد الأنوار "الحانوكاة" العبري، الذي يبدأ اليوم وينتهي الخميس المقبل.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال نصبت حواجز ومتاريس حديدية بالقرب من بوابات الأقصى الرئيسية 'الخارجية، لتوقيف المصلين والتدقيق ببطاقاتهم، وتفتيش حقائب النساء بشكل استفزازي.

كما واصلت شرطة الاحتلال التضييق على المصلين من الشبان والنساء، واحتجاز بطاقاتهم الشخصية خلال دخولهم الأقصى، في حين تواصل منع أكثر من 60 سيدة وطالبة من الدخول إليه طوال فترة اقتحامات المستوطنين، واعتصمت تلك المجموعة من المرابطات الممنوعات قرب بوابات الأقصى، احتجاجا على منعهن من الدخول إلى المسجد، والصلاة فيه.

وكانت منظمات الهيكل المزعوم قد دعت لتنظم اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى المبارك، وذلك بدءاً من اليوم الأحد بالتزامن مع الاحتفالات اليهودية، ولتنظيم فعاليات تهويدية في مدينة القدس على مدار أيام الأسبوع، كإقامة مسيرة كبيرة تنطلق من القدس القديمة متجهة نحو باب المغاربة لاقتحام المسجد الأقصى .

وتأتي هذه التوجيهات لاقتحام الاقصى في ظل عيد الأنوار المعروف بـ "الحانوكاة" والذي يستمر حتى الخميس المقبل، وينشر الاحتلال خلاله في مدينة القدس أجهزة ضوئية تبث صورا ملونة على جدران وأسوار المدينة، كما تنتشر بعض المجسّمات المضيئة في أزقتها، ويأتي ذلك ضمن مساعي الاحتلال المتواصلة لتهويد المدينة ونشر ثقافته فيها، وطمس طابعها التاريخي العربي والإسلامي.

وكانت منظمة "طلاب لأجل الهيكل" نظمت قبل ايام برنامج محاضرات ودورات تحضيرية لفعاليات تهويدية في القدس.

يذكر أن دعوات شبابية في مدينة القدس خرجت تزامنا مع هذه الدعوات، للتصدي للمستوطنين ومنعهم من اقتحامات المسجد الأقص

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار