تقرير مراسل تسنيم..

180 عنصراً من جبهة النصرة استسلموا للجيش السوري وتقدم جديد في ريف اللاذقية

رمز الخبر: 935765 الفئة: دولية
الجیش السوری

أفاد مراسل وكالة تسنيم اليوم الأحد، أن الجيش السوري بالتعاون مع الدفاع الوطني، تابع تقدمه في الريف الشمالي لمدينة اللاذقية، وفرض سيطرته الكاملة على غابات "الفرللق والعزر ومحيط عطيرة"، إضافة إلى التلال المجاورة لجبال "القزغدار" وقريتي "المشيرفة الفوقا" و"المشيرفة التحتا".

وصرح مصدر عسكري أن الجيش السوري أحكم السيطرة، مدعوماً بغطاء ناري من الطيران الحربي الروسي، على نقاط "روسية مصلانة" و"كتف العلانة" بريف مدينة اللاذقية الشمالي، والتي تشكل ممرات لوصول الإرهابيين والذخيرة من الحدود التركية إلى معاقل المجموعات الإرهابية في "سلمى" و"جبل التركمان".
وأكد المصدر أن سيطرة الجيش تأتي في إطار العملية العسكرية الواسعة التي بدأها قبل أسابيع بهدف تأمين كامل الريف الشمالي لمدينة اللاذقية خصوصاً المناطق الحدودية مع تركيا، إضافة لوقف عمليات التهريب المستمرة، حيث تستغل المجموعات الإرهابية الطبيعة الجغرافية الجبلية للمنطقة، لتحصين مواقعها ومنع تقدم الجيش.
إلى ذلك استهدف الطيران الحربي الروسي – السوري المشترك، مواقع المقاتلين "التركمان" وعناصر تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، في كل من جبل التركمان وبلدة "سلمى" في ريف اللاذقية الشمالي، بالتوزاي مع شن المدفعية الثقيلة رمايات نارية على معاقل الإرهابيين، حيث تعتبر "سلمى" هي المعقل الرئيسي للمجموعات الإرهابية في المنطقة، وتنطلق منها معظم عملياتهم ضد مواقع الجيش السوري، لذلك فهي تشهد منذ بدء العملية العسكرية غارات مكثفة على مراكز الإرهابيين.
في سياق متصل أحكم الجيش السوري بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية، سيطرته على قرية "مرهطان"، قرب منطقة البيارات غرب مدينة تدمر الأثرية، بالريف الشرقي لحمص وسط سوريا، وتابع الجيش تقدمه باتجاه بلدة  "القريتين" التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" الإرهابي، والتي تعد نقطة انطلاق نحو مدينة تدمر الأثرية.
وفي درعا جنوب البلاد، كشفت مصادر أهلية أن 180 عنصراً تابعين لتنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، هربوا من جبهات القتال، وسلموا أنفسهم للجيش السوري في منطقة "إزرع"، بعد التقدم الكبير الذي حققه الجيش والحلفاء على أكثر من محور في المدينة فيما تواصلت المعارك في كل من "درعا المحطة" و"مخيم النازحين"، بين الجيش السوري والمجموعات الإرهابية، وسط تقدم ملحوظ حققه للجيش.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار