وزير النفط: فشل اجتماع أوبك، بسبب اصرار الاقلية على زيادة سقف الأنتاج

رمز الخبر: 935836 الفئة: اقتصادية
بیحن زنکنة

أشار وزير النفط بيجن نامدار زنكنة، إلى الاجتماع الاخير الـ 168 لمنظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) الذي عقد فيينا الجمعة وقال: ان وجهات نظر بعض المشاركين في هذا الاجتماع، كانت تنصب على مراقبة زيادة سقف الانتاج، والاتفاق على سقف جديد، فيما حاولت الاقلية إلى زيادة سقف أنتاج أوبك، وهو مارفضته إيران ولهذا انتهى الأجتماع دون اتخاذ أي قرار.

ولفتت وكالة "تسنيم" الدولية للانباء في تقرير لها، ان وزير النفط بيجن نامدار زنكنة صرح على هامش لقائه لوفد سويدي، لم يتخذ في اجتماع اوبك الاخير، أي قرار حول خفض أو زيادة سقف انتاج النفط ، وحاليا فان انتاج بعض الدول الاعضاء في اوبك يفوق الحصة المحددة اليها. وتابع، ان واحدة من وجهات النظر في هذا الاجتماع كان ينصب على مراقبة زيادرة الانتاج والاتفاق على سقف جديد لانتاج النفط، فيما اصرت الاقلية على زيادة انتاج اوبك للنفط وهو ما رفضته طهران ولهذا انتهى الاجتماع دون اتخاذ اي قرار. واشار وزير النفط الى ان الدول الاعضاء في المنظمة اتفقوا على ابقاء سقف الانتاج عند 30 مليون برميل الا ان بعض الاعضاء لم تلتزم بذلك، ووصل الانتاج الى 31.5 مليون برميل وهذا يعتبر عملا  غير صحيح. وحاولت هذه الاقلية تثبيت الانتاج عند سقف 31.5 مليون برميل وهو ما عارضته الاكثرية التي اكدت بتقليل سقف الانتاج الحالي. وصرح بيجن زنكنة لم يتفق اي من الطرفين على مستوى سقف محدد لانتاج، ولهذا تركت ايران الاجتماع بدون اي قرار. وقال وزير النفط في اشارته الى لقائه بالوفد السويدي، ان واحدة من الاتفاقيات بين الجانبين هي مشاركة الشركات السويدية في تحديث اسطول النقل العام في ايران بهدف تحقيق الاستفادة المثلى من استهلاك الطاقة. واوضح زنكنة لقد تقرر ان يقوم كلا الطرفين بصياغة حزمة من سبل التعاون الثنائي بين البلدين.        

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار