الغالبية العظمى من «الإسرائيليين» لا تشعر بالأمن بسبب العمليات الفلسطينية

رمز الخبر: 936095 الفئة: انتفاضة الاقصي
صهاینه

أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه صحيفة معاريف العبرية الصهيونية في عددها الصادر اليوم الاحد أن 77 % من «الاسرائيليين» لا يشعرون بالامن بعد عمليات الطعن والدهس الفلسطينية التي انطلقت منذ بداية شهر تشرين الاول الماضي.

وبحسب الاستطلاع الذي شمل عينة يهودية فقط عبارة عن 500 شخص وهامش الخطأ هو 4.3، تبيّن أن 81% منهم غيروا تصرفهم في أعقاب هذه العمليات، بينما قال 48% إنهم "سيفكرون مرتين" قبل المشاركة في عيد الانوار الذي يصادف اليوم وفي الاحتفالات العامة عموما، وقال 37% إن الأحداث لن تؤثر على قرارهم في هذه الناحية. 

وأشار 21% إلى أنهم يعرفون اشخاصا أصيبوا في احدي العمليات الـ 142 التي نفذت حتى الآن، واسفرت عن قتل 22 «إسرائيليا» واصابة 231 آخرين، فيما قال 77% أنهم يشعرون بـ "انعدام الأمن"، بينهم 52% أجابوا أنهم "لا يشعرون بأمن كبير" و25% أجابوا أنهم "يشعرون بانعدام الأمن"،واعتبر 69% أنهم يشعرون بأنه "بالإمكان الانتصار على الإرهاب"، بينما قال 23% إنهم لا يؤمنون بأنه بالإمكان تحقيق انتصار كهذا.

وفي إجابتهم على سؤال حول الشخصية السياسية «الإسرائيلية» التي يمكنها مواجهة العمليات الفلسطينية، حصل رئيس حزب «اسرائيل» بيتنا اليميني العلماني أفيغدور ليبرمان، على أعلى نسبة وهي 23%، بينما قال 15% بنيامين نتنياهو.

ورأى المستطلَعون أن رئيس المعارضة يتسحاق هرتسوغ، لا يمكنه مواجهة الانتفاضة الحالية وحصل على 3% فقط في حين حصل وزير الحرب موشيه يعلون على 5% ورئيس حزب البيت اليهودي نفتالي بنيت على 9 %.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار