المرجع الديني كلبايكاني يدين قتل المسلمين الشيعة في باكستان ونيجيريا

رمز الخبر: 943235 الفئة: سياسية
صافی گلپایگانی

دان آية الله لطف الله صافي كلبايكاني أحد مراجع الدين في مدينة قم المقدسة أمس الاثنين المجازر البشعة التي تعرض لها شيعة أهل بيت النبي الاعظم (ص) في كل من نيجيريا وباكستان، داعيا الدول الاسلامية الي اتخاذ الاجراءات اللازمة للحيلولة دون تكرار مثل هذه الجرائم الوحشية التي يتعرض لها الابرياء في الدول الاسلامية.

و أفاد القسم السياسي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن سماحته أعرب عن بالغ الاسف لاداء الحكومة النيجيرية وقال " ان حكومة هذا البلد وبدل التصدي لفرقة بوكوحرام الضالة التي ارتكبت كل هذه الجرائم خلال الاعوام الاخيرة وقتلت الكثير من الابرياء، تبادر للتعاون معها وتقتل الشيعة المظلومين ".

وأضاف آية الله صافي كلبايكاني في تصريح له أمس الاثنين قائلا " انه ينبغي علي العالم كله ادانة هذه الجرائم الوحشية وعلي الدول الاسلامية خاصة اتخاذ الاجراءات اللازمة والمناسبة للحيلولة دون حدوث مثل هذه الفظائع".

وأكد هذا المرجع الديني أن الشيعة المظلومين الذين لا يشكلون اي خطر علي الدول الاسلامية ويتعايشون بصدق ومظلومية وسلام في هذه الدول، يتعرضون لمثل هذا للظلم والجور ويستشهدون فيما تلتزم المحافل الدولية والاسلامية الصمت ازاء هذه الجرائم.

الجدير بالذكر أن مدينة باراجنار في باكستان شهدت عملية تفجير ارهابية راح ضحيتها العشرات من الشهداء، كما ان العشرات استشهدوا واصيبوا في عملية اعتداء قامت بها قوات الجيش النيجيري علي منزل زعيم الحركة الاسلامية الشيخ ابراهيم الزكزاكي وحسينية 'بقية الله' في مدينة زاريا في ولاية كادونا بنيجيريا.
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار