مقتل شخصين في اشتباكات بين محتجين أكراد والشرطة التركية في مدينة ديار بكر

قتل شخصان على الأقل خلال قمع الشرطة التركية محتجين أكرادا في مدينة ديار بكر جنوبي شرقي تركيا، ولجأت الشرطة إلى استخدام القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين الذين خرجوا احتجاجا على الحملة الأمنية وحظر التجوال في منطقة سور.

مقتل شخصین فی اشتباکات بین محتجین أکراد والشرطة الترکیة فی مدینة دیار بکر

وقال شهود عيان إن الاشتباكات تفجرت بعد تجمع المئات للمشاركة في مظاهرة دعا إليها حزب الشعوب الديمقراطي المتعاطف مع الأكراد، احتجاجا على حظر تجول مستمر منذ اسبوعين في منطقة سور الكردية. 

وأضاف الشهود أن المتظاهرين ألقوا الحجارة على الشرطة، فيما أغلقت المتاجر أبوابها قبل بدء المظاهرة التي حظرتها الحكومة.

وفرضت السلطات المحلية في محافظة شرناق حظرا للتجول على بلدتين بالقرب من الحدود مع سوريا والعراق الليلة الماضية. وأكد شهود أن بلدتي الجزيرة وسيلوبي تخضعان لإجراءات أمنية مشددة وتتمركز مركبات مدرعة للشرطة عند مدخلي البلدتين.

وتفاقمت الاضطرابات في منطقة جنوبي شرقي تركيا في الأشهر الأخيرة، على ضوء خوض السلطات التركية معارك مع مسلحي حزب العمال الكردستاني، بعد انهيار هدنة بين الطرفين في  تموز الماضي.

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة