لافروف: مكافحة الإرهاب ينبغي أن تصبح أولوية للجميع

رمز الخبر: 943273 الفئة: دولية
لافروف

شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في كلمة أمام المشاركين في مؤتمر "الحوار من أجل المستقبل على ضرورة أن تكون مكافحة الإرهاب أولوية مطلقة لدى جميع الدول مجددا دعوته المجتمع الدولي إلى التوحد في مكافحة التهديدات الإرهابية.

وقال لافروف ، إن "الأولويات واضحة وتتمثل في مكافحة الإرهاب دون أي حلول وسط وخاصة مكافحة تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة" وأمثالهما وكذلك تحريك العملية السياسية في سورية بمشاركة كل القوى السياسية السورية والأخذ بعين الاعتبار تأمين مصالحها".

وأضاف لافروف إن "مكافحة افة الارهاب يجب أن تصبح أولوية لدينا جميعا دون التطلع إلى إمكانية تحقيق طموحات جيوسياسية من خلالها وبامكاننا أن نضمن أمننا وتنميتنا بصورة مستدامة بشكل جماعي فقط".

وأكد لافروف أن روسيا ملتزمة بتحريك مبادرة الرئيس فلاديمير بوتين حول إنشاء تحالف واسع لمكافحة الارهاب بحيث يبنى على أساس متين من قواعد القانون الدولي وتحت اشراف الأمم المتحدة.

وقال لافروف، إن "المساعي الرامية إلى إقامة جزر أمن وجدران للحماية من الجيران غير المستقرين لا تنجح ومن الواضح تماما بالنسبة لنا الآن ضرورة التخلي عن كل الأمور الثانوية والتركيز على مكافحة الإرهاب" مؤكدا أن "هذه المكافحة يجب أن تقوم على القاعدة المتينة من القوانين الدولية ودون معايير مزدوجة".

ولفت لافروف إلى وجود ديناميكية ايجابية في مسألة تسوية الأزمة في سورية وخاصة مع نجاح جهود جمع كل اللاعبين الخارجيين الذين يؤثرون بشكل كبير على الوضع فى البلاد حول طاولة المفاوضات.

في الأثناء، أكدت وزارة الخارجية الروسية أنه على الولايات المتحدة أن تراجع سياستها حول سورية وتتخلى عن تقسيم الإرهابيين إلى "طيبين وأشرار".

وقالت الوزارة في بيان لها إن "واشنطن لا تبدي رغبة في التنسيق بشأن محاربة تنظيم داعش الإرهابي".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار