في بيان لهم ...

نواب الشعب بمجلس الشورى يدينون المجازر التي يتعرض لها الشيعة في نيجيريا

رمز الخبر: 943647 الفئة: سياسية
نیجیریه

دان نواب الشعب في مجلس الشوري الاسلامي في بيانهم الذي أصدروه اليوم الثلاثاء و حمل توقيع 214 نائبا ، المجازر الأخيرة التي تعرض لها شيعة آل النبي الاكرم (ص) في نيجيريا ، حيث استشهد اكثر من 400 شخص و اصيب الكثير بجروح بينهم زعيم الحركة الاسلامية بهذا البلد الشيخ ابراهيم الزكزاكي و طالبوا بالقاء القبض علي المجرمين الذين ارتكبوا هذه الجريمة البشعة و تسليمهم الي العدالة لانزال العقوبة التي يستحقونها .

و أفاد القسم السياسي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن هؤلاء النواب أكدوا في هذا البيان الذي تلاه عضو الهيئة الرئاسية في مجلس الشوري الاسلامي ضرغام صادقي أن الأنباء التي تحدثت عن المجازر المروعة التي تعرض لها شيعة أهل البيت عليهم السلام في نيجيريا علي يد الجيش النيجيري قد أثارت حزن مئات الملايين من المسلمين في العالم وكل الاحرار في شتي أرجاء العالم.
وشدد البيان علي أن مثل هذه الجريمة البشعة التي تعتبر دون شك استمرارا لنهج الانحراف في قتل المسلمين من قبل الجماعات التكفيرية السلفية الضالة التي جعلت من أفريقيا ومناطق اخري من العالم ساحة تصول وتجول فيها وترتكب أفظع الجرائم يقف وراءها دعم أمريكا والكيان الصهيوني.
وقال البيان " ان اضرام النار في منزل العالم الديني المجاهد الشيخ ابراهيم الزكزاكي وعائلته في الدار واطلاق النار عليهم ما أسفر عن استشهادهم وجرح مئات آخرين والغموض الذي يكتنف مصير هذا العالم الجليل انما يظهر ذروة عدم التدبير في ادارة شؤون المجتمع وقمع شعب علي يد حكومته ".
وأضاف هؤلاء النواب في بيانهم " نحن نواب الشعب بمجلس الشوري الاسلامي ندين هذه الجريمة المروعة ونطالب الرئيس النيجيري الذي زار طهران مؤخرا بتشكيل لجنة خاصة للبت في هذه المجزرة البشعة ومتابعة الموضوع وتسليم المجرمين الي قبضة العدالة والافراج عن العالم الديني الشيخ الزكزاكي واعادة تعمير الحسينية التي تعرض لهجوم الجيش النيجيري".  
وطالب نواب الشعب في المجلس في بيانهم أيضا وزارة الخارجية في الجمهورية الاسلامية الايرانية بمتابعة تفاصيل هذه الجريمة البشعة ورفع تقرير بهذا الخصوص الي مجلس الشوري.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار