صورة مروعة للشيخ الزكزاكي بعد اعتقاله جريحا في مستشفى عسكري

رمز الخبر: 943810 الفئة: دولية
ابراهیم الزکزکی

أفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء اليوم الثلاثاء ، بأن آخر الأخبار الواردة من نيجيريا حيال مصير الشيخ ابراهيم الزكزاكي زعيم الطائفة الشيعية في هذا البلد ، تشير الى انه جريح و تم اعتقاله في مستشفى عسكري ، بولاية "كادوما" في نيجيريا ، حيث صرح مصدرٌ في المستشفى العسكري رفض الكشف عن هويته بأن الشيخ مصاب في يده ويخضع للمراقبة و قد أصيب بأربع رصاصات الا ان حالته الصحية مستقرة حاليا .

و بالتزامن مع هذه التطورات انتشرت صورة مروعة منسوبة الى الشيخ الزكزاكي يُشاهد فيها وهو مصاب وقد نزف دما كثيرا .
وأفادت مصادر خبرية في نيجيريا بأنها لا تؤيد صحة الصورة بنسبة 100% ، لكن من المحتمل وبنسبة 90% ان تكون هذه الصورة للشيخ . وصرح ناشطُ نيجيري قائلا : لقد شاهدت هذه الصورة ، و السؤال هو : لماذا قامت السلطات النيجيرية بنشر هكذا صورة للشيخ وهو مصاب ؟

 

وأردف قائلا : نحن نعلم جيدا انه يهدفون الى استفزاز عواطفنا بهذه الصورة، ليحصلوا على حجة لتبرير ممارساتهم الارهابية .. لكن نحن لن نُستفز ومن المهم ان نتمالك اعصابنا في هذه الفترة الصعبة .
وأشار الى الانشطة الدينية في شهري محرم و صفر قائلا: يجب أن نتذكر ما فعله الإمام الحسين (عليه السلام) حفيد رسول الله ، عندما أُمطِرَ بوابل من السهام ومن ثم فصلوا رأسه عن جسده ثم داسوا بدنه بحوافر الخيل و رفعوا رأسه على الرمح وساروا به من مدينة الى مدينة .
ونوه الناشط قائلا : إن هذه الصورة توضح أن الشيخ الزكزاكي، حسينيٌ ، ويسير في الطريق الصحيح . عندما رأيت صورته ازداد حبي له . و من المحتمل ان تكون زوجة الشيخ الزكزاكي على قيد الحياة

 

زينت ابراهيم زوجة الشيخ ابراهيم الزكزكي

كما أعلنت الدكتورة «نصيبه ابراهيم الزكزاكي» ابنة الشيخ ابراهيم الزكزاكي في حوار متلفز أن والديها قد أصيبا ، و صرحت لقناة برس تي في قائلة : إن الجيش حاصر المنزل واطلق النار على جميع من كانوا فيه .

و لفتت الى أن الجيش النيجيري أشعل النار في أبواب المنازل وخربها ثم دخل الى المنزل كما أنه هاجم حسينية «بقية الله» حيث كانت تقام مراسم دينية شيعية .
وقدرت الدكتورة نصيبه عدد الشهداء بـ1000 شهيد ، و قالت: سمعت أن 450 شخصا قد قتلوا . كذلك قيل لي أن 300 جنازة فقط وصلت الى المستشفى، واعتقد ان مجموع القتلى هو 1000 شخص .

من جهة اخرى، أفادت مصادر من نيجيريا بأن مسؤولين حكوميين ارسلوا مؤخرا رسالة الى قوات الشرطة تحذرهم من ان المسلمين الشيعة ينوون مهاجمتهم باستعمال الاسلحة.

و صرح فارون بيناوي قائلا : علمنا ان السلطات النيجيرية أرسلت رسالة الى قوات الشرطة تحذرهم فيها من أن المسلمين الشيعة ينوون مهاجمتهم باستخدام الأسلحة ، وهذه كذبة اخرى من اجل تشويه صورة اتباع المذهب الشيعي . وأضاف : ان المسلمين الشيعة في نيجيريا مسالمون ، ويستمرون بالمضي في طريق السلام ، و من غير المقبول أن يُفرض على النيجيريين صدام مُسلح .
وطالب الحكومة النيجيرية بأن تعامل باحترام الشيخ الزكزاكي الذي لديه ملايين الاتباع في نيجيريا و تشاد و الكاميرون و مالي و السنغال و غانا و البلدان الأفريقية الاخرى.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار