دول الاتحاد الأوروبي تهدد بمعاملة واشنطن بالمثل

رمز الخبر: 944024 الفئة: دولية
الاتحاد الاوروبی

هددت دول الاتحاد الأوروبي باتخاذ اجراءات مماثلة بحق الولايات المتحدة إذا ما قامت بفرض تأشيرات دخول لأسباب أمنية على بعض الرعايا الأوروبيين المعفيين لحتى الآن، فيما اعتبر سفراء الاتحاد في واشنطن أن "مثل هذا الإجراء بدون تمييز ضد أكثر من 13 مليون مواطن أوروبي يزورون الولايات المتحدة سنوياً سيكون غير مثمر وقد يؤدي الى اجراءات قانونية بالمثل".

ولوّحت وزارات الخارجية في عدد من دول الاتحاد الاوروبي الولايات المتحدة باحتمال اتخاذ اجراءات مماثلة في حال فرضت، ولأسباب أمنية تأشيرات دخول على بعض الرعايا الأوروبيين المعفيين حتى الآن.

وعبّر معظم سفراء دول الاتحاد الاوروبي المعتمدين في واشنطن  عن انتقادهم للحكومة الأمريكية. عبر كلمة لسفير الاتحاد الاوروبي ديفيد اوسوليفان الذي وجّه رسالة مفتوحة  نشرتها المجلة المتخصصة حول الكونغرس "ذي هل".

وقالت الرسالة إن "مثل هذا الاجراء بدون تمييز ضد  أكثر من 13 مليون مواطن أوروبي يزورون الولايات المتحدة سنوياً سيكون غير مثمر وقد  يؤدي الى اجراءات قانونية بالمثل وهو لن يحسّن الأمن، فضلاً عن تأثيره سلباً على الاقتصاد  في ضفتي الأطلسي".

وبعد الاعتداءات الإرهابية في باريس الشهر الماضي، تبنى مجلس النواب الأمريكي الأسبوع الماضي مشروع قانون يفرض على رعايا اوروبيين توجهوا منذ 2011 الى  العراق  وسوريا وايران والسودان التقدّم بطلب الحصول على تأشيرة سياحية او مهنية لمدة قصيرة  في حال ارادوا زيارة الولايات المتحدة.ويستهدف القانون في حال اقره مجلس الشيوخ الاشخاص الذين يحملون جنسيتين مثل الفرنسية والسورية او البريطانية والسودانية حتى وإن لم يتوجهوا إلى هذه البلدان.

ويتمتع رعايا 38 دولة غنية من بينها 23 دولة أوروبية ببرنامج إعفاء من تأشيرات الدخول يطلق عليه اسم "إي أس تي اي" ويسمح  بالاستحصال على التأشيرة لدخول الولايات المتحدة عبر الانترنت.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار