عراقجي : ملف PMD أصبح من التاريخ .. وسيغلق الي الأبد

رمز الخبر: 944030 الفئة: سياسية
عباس عراقچی

قال مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية و الدولية الدكتور عباس عراقجي رئيس لجنة متابعة تنفيذ خطة العمل المشتركة بين ايران الاسلامية و مجموعة السداسية ، اليوم الثلاثاء أن مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيصادق علي مسودة القرار المقترحة ، و يمكن القول بشكل قاطع أن احتمال البعد العسكري في الملف النووي (PMD) سيصبح من التاريخ ، وسيغلق الي الأبد .

وافادت وكالة تسنيم أن الدكتور عراقجي اعتبر في تصريح أن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو سعي إلي كتابة تقريره حول النشاط النووي الايراني من زاوية فنية و مهنية وينظر إلي كافة أبعاد الملف ليقدم تقريرا محايدا. وتطرق الدكتور عراقجي إلي الانتقادات التي طالت التقرير ، و قال أي قارئ محايد للتقرير سيصل إلي قناعة أن امانو رد كل الاتهامات التي وجهت للنشاط النووي الايراني طيلة الاثني عشر سنة الماضية علي أنه يحتوي علي أبعاد عسكرية ، واننا نعتقد أن تقرير امانو كتب بشكل فني و مهني للغاية .

وأشار عراقجي إلي أن تقرير امانو كان وسطيا و أكد خلاله أن الاتهامات التي وجهت للنشاط العسكري في البرنامج النووي الايراني لم تتجاوز حد البحوث والدراسات ، مما يدعم التقرير الموقف الايراني بهذا الخصوص ، لافتا إلي أن مجلس حكام الوكالة الذي يرتكز اجتماعه علي اساس تقرير امانو سيتخذ قرارا باغلاق الملف الايراني .
واضاف عراقجي : اذا أصدر مجلس حكام الوكالة قراره .. فان البعد العسكري للنشاط الايراني سيغلق كما أن الملف الايراني سيخرج من جدول أعمال الوكالة، وستتركز كل الأنظار للمستقبل ، وليس إلي ماض الجمهورية الاسلامية الايرانية. كما أوضح عراقجي بأن كل قرارات الحظر التي صدرت ضد ايران خلال السنوات الماضية ستلغي بالمصادقة علي القرار ، و الحقيقة أن اغلاق البعد العسكري للملف النووي الايراني سيكمل خارطة طريق العلاقة بين ايران الوكالة الدولية للطاقة الذرية ويعلن بصراحة أن الملف النووي الايراني أغلق للأبد' وأعرب عن اعتقاده بأن قرار اغلاق الملف النووي سيحظي باجماع أعضاء مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار