طيار أردني شجاع : إلتحقت بسلاح الجو لمحاربة «إسرائيل» وليس للتعاون معها

رمز الخبر: 946645 الفئة: دولية
مقاتلات حربیة

بينما بدأ سلاح الجو الملكي الأردني بالفعل ومنذ مدة ، العمل مع سلاح الجو لكيان الاحتلال الصهيوني ، قام وفد من الطيارين الاردنيين بزيارة عمل الى الاراضي الفلسطينية المحلتة ، الا ان الطيار الشجاع الرائد "مجدي الصمادي" امتنع عن مرافقة هذا الوفد في زيارته الى الكيان الصهيوني ما دفع سلاح الجوّ الى تسريحه ، فيما أكد إنّه حرص على الالتحاق بالقوات المسلحة لغرض محاربة «اسرائيل» لا زيارتها أو التعاون معها .

وحسب صحيفة «إسرائيل تايمز» فإن سلاح الجوّ الأردنيّ ، عمد فورا الي تسريح الطيار مجدي الصمادي، بعد امتناعه عن الذهاب الى الاراضي المحتلة .
وفي السياق ، قال هذا الطيار الاردني الشجاع : إنّه حرص على الالتحاق بالقوات المسلحة لمحاربة «اسرائيل» لا زيارتها أو التعاون معها .
ووفقا للصحيفة ، فان المسؤولين الاردنيين تكتموا على خبر اخراج هذا الطيار و تسريحه من الخدمة و العمل ، فيما اشارت تقارير الى ان قرار القوة الجوية الاردنية ينص على تسريحه من الخدمة العسكرية دون اي حقوق .
وكتبت الصحيفة الصهيونية ان قضية تسريح الطيار الاردني الرائد مجدي الصمادي من سلاح الجو الاردني تتفاعل على نطاق واسع في الشبكات الاجتماعية العربية ، وكذلك ادى الى استئناف النقاش حول تعاون القوة الجوية الإردنية مع سلاح الجو «الاسرائيلي» .
واشارت صحيفة «اسرائيل تايمز» ان مسؤولا اميركيا اعلن في مبادرة فريدة من نوعها، ان الطيارين في سلاح الجو الاردني قاموا في الصيف العام الجاري، بتمارين مشتركة مع الطيارين «الاسرائيليين» في احدى القواعد الجوية الاميركية .
ووفقا للصحيفة فان وزير الحرب «الاسرائيلي» "موشيه يعلون" اكد في وقت لاحق هذا الخبر وقال ان طياري مقاتلات سلاح الجو «الاسرائيلي» تدربوا مؤخرا مع نظراء عرب لهم في اميركا في مناورات مشتركة الموسومة "العلم الاحمر". يشار الى ان «إسرائيل» والاردن ، وقعت في عام 1994 معاهدة سلام و بدأوا بهدوء تعزيز سبل التعاون الاقتصادي والامني بين تل ابيب وعمان ، و فضلا عن ذلك فان هناك تطابقا في وجهات النظر بين «إسرائيل» والاردن ، بشأن مجالات اخرى مثل القضايا المتعلقة بالانشطة النووية الايرانية وتهديدات داعش.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار