الجيش الأمريكي يقر باستهداف جنود عراقيين في مقر اللواء 55 جنوب الفلوجة

رمز الخبر: 947040 الفئة: دولية
طائرة مقاتلة

أقر الجيش الامريكي وفي خطوة مريبة، بأن "التحالف الدولي" الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، نفذ غارات جوية "قد تكون اسفرت عن مقتل جنود عراقيين"، وهذا ما يطرح تساؤلات حول الاهداف الفعلية لغارات التحالف وجدواها.

وقالت قيادة القوات الامريكية "سنتكوم" في بيان انه "بحسب المعلومات الاولية، من المحتمل ان تكون غارة جوية استهدفت موقعا قرب الفلوجة قد اسفرت عن مقتل جنود عراقيين رغم التنسيق مع القوات العراقية في الميدان"، مشيرة إلى أنه تم فتح تحقيق بهذا الشأن.

وأضافت سنتكوم في بيانها "سنجري تحقيقا شاملا لجلاء الملابسات"، مشيرة الى انها دعت الجانب العراقي "إلى المشاركة" في التحقيق.

وكان رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي حاكم الزاملي، قد اكد  ان الطيران الأمريكي قصف مقر اللواء 55 بالجيش العراقي في منطقة النعيمية جنوب الفلوجة وقتل أكثر من 20 جنديا واصاب أكثر من 30 آخرين، معتبرا ان ذلك جاء لردع القوات المتقدمة لكي لا تستمر بزحفها نحو تحرير الفلوجة.

واشار إلى ان "القوات الأمريكية متمكنة ولديها دقة إصابة لا تقل عن 100% وتميز الأرض بشكل كبير"، لافتا إلى أن "هذه الجريمة النكراء لا تقبل الخطأ ولا يمكن السكوت عنها".

وطالب الزاملي، الحكومة بـ"محاكمة الطيار كما يحاكم أي مجرم لأنه قام بقتل أكثر من 20 جنديا عراقيا، ومن غير المنطقي أن نتستر ونسكت عن دماء أبنائنا"، مؤكدا "أنني سأذهب إلى الميدان وأحقق بنفسي وسأطالب بمحاكمة هؤلاء".

تجدر الإشارة إلى ان طيران التحالف الدولي، بالإضافة إلى تجاهله مواقع "داعش" واستهدافه عن "طريق الخطأ" جنودا عراقيين على حد ادعاءاته، ساهم بشكل اساسي بتقديم المساعدات والأسلحة والمؤن لإرهابيي التنظيم بواسطة مظلات، وفق ما اظهرت العديد من الوثائق والصور.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار