عبداللهيان يشدد على أهمية التعاون بين دول المنطقة لمواجهة الارهاب والتطرف

رمز الخبر: 951234 الفئة: سياسية
امیر عبداللهیان

اكد مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية و الافريقية الدكتور حسين امير عبد اللهيان خلال الاجتماع الرابع للجنة الاستراتيجية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية و سلطنة عمان ضرورة زيادة المشاورات والتعاون الامني والدفاعي بين طهران ومسقط ودول المنطقة ، و ذلك في معرض اشارته الي تهديدات الارهاب والتطرف وممارسات داعش، واصفا في نفس الوقت العلاقات بين طهران ومسقط بانها ممتازة .

وافاد مراسل القسم السياسي لوكالة تسنيم الدولية للانباء بان الدكتور عبد اللهيان شدد علي ضرورة مواصلة المشاورات مع عمان التي تتمتع بآراء ومواقف واقعية ومتوازنة ومنطقية والتي بامكانها ان تقوم بدور مؤثر وفاعل في احلال الاستقرار والامن بالمنطقة .
و اشار الدكتور امير عبداللهيان الي تطبيق الاتفاق النووي والطاقات المتاحة في التعاون الاقتصادي والتجاري داعيا الاجهزة الاقتصادية في البلدين الي بذل مزيد من الجهد لرفع مستوي العلاقات الاقتصادية مؤكدا انه نظرا الي مكانة سلطنة عمان في السياسة الخارجية الايرانية فليست هناك اي قيود امام توسيع العلاقات معها .
من جانبه اشار احمد العيسائي مساعد وزير الخارجية العماني للشؤون السياسية الي الدور البناء للجمهورية الاسلامية الايرانية وقال ان تشكيل اجتماعات اللجان المشتركة بشكل منتظم خاصة اللجنة الاستراتيجية دليل علي اهتمام و ارادة كبار المسؤولين في البلدين لتوسيع وترسيخ الروابط الشاملة .
واضاف العيسائي ان سلطنة عمان تولي مكانة خاصة للجمهورية الاسلامية الايرانية وتعتبر الدور الايراني الاقليمي المهم امرا لا يمكن انكاره وعلي هذا الاساس جعلنا تنمية التعاون الشامل معها في جدول اعمالنا .
واشار العيسائي الي الوتيرة المتزايدة لحالة انعدام الامن الناتجة عن الاعمال الارهابية في المنطقة ، مؤكدا ضرورة رفع مستوي التعاون والمشاورات بين جميع دول المنطقة بما فيها ايران .
هذا وتم في الاجتماع بحث مستجدات الاوضاع الاقليمية بما فيها اليمن والبحرين والعراق وسوريا ، كما تم التاكيد علي ضرورة مواصلة المشاورات لمزيد من تقريب المواقف .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار