المرجع مكارم شيرازي: كذب أمريكا واوروبا في الانتخابات أمر ممكن نظرا لنظامهما المادي

رمز الخبر: 951361 الفئة: سياسية
آیة الله مکارم الشیرازی

أكد آية الله ناصر مكارم شيرازي أحد مراجع الدين في مدينة قم المقدسة أن كذب أمريكا واوروبا في الانتخابات أمر ممكن نظرا لنظامهما المادي ولايمكن أن يتوقع الانسان منهم أكثر ذلك الا ان النظام الاسلامي ينبذ مثل هذه الاساليب وشدد علي ضرورة اعتماد الصدق والشفافية في الترشح للانتخابات موضحا لو تم الغاء الكذب في عالم اليوم فإن الكثير من المشاكل يتم تسويتها.

و أفاد مراسل وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء في قم المقدسة أن سماحته أكد ذلك في بحث الخارج الذي القاه اليوم الاربعاء الي المزاعم الكاذبة التي تطلقها أمريكا بخصوص مكافحة الارهاب وقال " ان الأمريكان الذين يدعمون العصابات التكفيرية والجماعات الارهابية يزعمون كذبا بأنهم الآن في حالة حرب مع هذه الظاهرة وهذه كذبة كبيرة يتفوه بها الأمريكان بكل سهولة ".
وتطرق هذا المرجع الديني الي النتائج السيئة للكذب في المجتمع وقال " نظرا لقرب الانتخابات فإنه يجب تجنب اللجوء الي مثل هذه الظاهرة السيئة في مجتمعنا الاسلامي حيث أن ايران الاسلامية يجب ادارة شؤونها علي أساس المفاهيم الاسلامية والقيم الدينية ".
وشدد آية الله مكارم شيرازي علي ضرورة عدم اعطاء الوعود الكاذبة من قبل المرشحين في الانتخابات مؤكدا أن ذلك ربما يؤدي الي خداع بعض السذج في العاجل الا ان آثاره الآجلة ستكون سلبية وبالتالي عدم ثقة الناس بنوابهم ومسؤوليهم في البلاد.
وأعرب هذا المرجع الديني عن أمله بأن تشهد الجمهورية الاسلامية الايرانية في هذا العام انتخابات مجلس خبراء ونواب الشعب في مجلس الشوري الاسلامي بشكل يليق بالشعب الايراني المسلم ويكون الممثلون والنواب في هذين المجلسين في مستوي هذا الشعب العظيم.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار