الجيش السوري والمقاومة يستهدفان قادة إرهابيين في القلمون واقتتال بين المسلحين في حلب

رمز الخبر: 951441 الفئة: دولية
الجیش السوری

تمكن الجيش السوري ومجاهدو المقاومة الإسلامية، من تدمير راجمة صواريخ "107" ورشاش نوع "23"، إثر استهداف مواقع الإرهابيين في جبال القلمون غرب العاصمة دمشق، بالأسلحة المدفعية والصاروخية المناسبة، ما أدى أيضاً إلى مقتل عدد من قادة المجموعات الإرهابية، الذين كانوا يتحصنون في المنطقة.

وأكد مصدر عسكري أن الجيش والمقاومة استهدفوا تجمعاً للإرهابيين في معبري "ميرة" و"الزمراني" في جرود قارة بالقلمون الغربي، ما أدى لمقتل كل من "حسن حمود" و"عمر البخعة" و"رامز بيطار" و"أحمد فليطة"، وهم من قادة المجموعات الإرهابية في المنطقة.
إلى ذلك أعدم تنظيم "داعش" الإرهابي، 3 مواطنين  من أبناء مدينة تدمر رمياً بالرصاص، بتهمة التعامل مع الدولة السورية، حيث يفرض التنظيم إجراءات مشددة على الأهالي داخل المدينة، لمنع تسريب أي معلومة تتعلق بمواقعهم أو تحركاتهم، في الوقت الذي يواصل الجيش السوري تقدمه نحو معاقل "داعش" داخل مدينة تدمر.
وفي السياق نفسه أعدم تنظيم "داعش" 9 مدنيين رمياً بالرصاص داخل مدينة "منبج" بالريف الشمالي الشرقي لحلب شمال البلاد، بعد اتهامهم بتزويد الجيش السوري ووحدات حماية الشعب الكردية بمعلومات عن التنظيم.
بالتوازي مع ذلك تتواصل المعارك بين عناصر تنظيم "داعش" من جهة، ومسلحي "الجبهة الشامية" من جهة أخرى، بمحيط قرية "قره مزرعة" شمال حلب، والتي أدت خلال الساعات الماضية إلى مقتل أكثر من 9 إرهابيين من الطرفين.
وتشهد مناطق ريف حلب الشمالي منذ أشهر، معارك مستمرة بين الطرفين، إضافة إلى عمليات التصفية المتبادلة بين "جبهة النصرة" و"داعش"، نتيجة الخلافات المتصاعدة بين الفصائل الإرهابية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار