المعارضة التركية: الازمة التي اوجدها أردوغان مع روسيا كلفت الاقتصاد التركي 52 مليار دولار

رمز الخبر: 951692 الفئة: دولية
بوتین واردوغان

نشرت صحيفة "جمهوريت" التركية المعارضة مقالا حول سلسة الاجراءات الاقتصادية والتجارية المختلفة التي فرضتها روسيا على انقرة، ردا على إسقاط طائرتها المقاتلة من طراز "سوخوي 24" من قبل تركيا، قالت فيه: ان الاقتصاد التركي سيتضرر أكثر من 52 مليار دولار، بالاضافة الى توقف الكثير من المشاريع الاقتصادية بين البلدين.

وأوضحت صحيفة "جمهوريت" التركية، ان الدراسات الاحصائية التي اجراها حزب الجمهورية التركي تظهر ان اضرار انقرة جراء تصاعد التوتر في علاقاتها مع موسكو تتراوح في الوقت الحاضر بين 8.5 و 12.2 مليار دولار، وان هذا الرقم سيرتفع خلال السنوات الـ 4 القادمة إلى أكثر من 52 مليار دولار. وأشارت الصحيفة إلى ان صادرات تركيا الى روسيا انخفضت من 30 إلى 40% في الفترة الاخيرة، فضلا عن الانخفاض الحاد لعدد السياح الروس الى تركيا والذي وصل الى اقل من 600 سائح، كما شهد عدد مشاريع البناء للشركات التركية في روسيا انخفاضا كبيرا. ولفتت صحيفة "جمهوريت" ايضا الى توقف مشاريع الطاقة مع روسيا وتحملها خسائر كبيرة. ومضت "جمهوريت" موضحة، ان تركيا تؤمن نصف امداداتها من الغاز الطبيعي من روسيا، ولذا فان مسؤولي انقرة وبعد تصاعد التوتر مع روسيا اسرعوا في البحث عن مصادر في الدول الاخرى لتوريد الغاز الطبيعي للبلاد. وتأزمت العلاقات الروسية التركية بشكل ملحوظ على خلفية اسقاط مقاتلة روسية من قبل الطائرات الحربية التركية قرب الحدود السورية التركية. وطالبت روسيا تركيا باعتذار الرسمي عن إسقاطها الطائرة الحربية، وهددت باتخاذ سلسلة من الاجراءات الاقتصادية الانتقامية، الا ان اردوغان طالب في المقابل روسيا بالاعتذار عن انتهاك المجال الجوي التركي.  



 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار