إقصاء ضابط في جيش الاحتلال بعد سرقة سيارته وبداخلها وثائق سرّية

رمز الخبر: 951838 الفئة: انتفاضة الاقصي
العقید ایلان لیفی

ذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" أن رئيس أركان الجيش الصهيوني غادي ايزنكوت، قرر أمس الثلاثاء "إقصاء قائد المدفعية في قيادة المنطقة الشمالية العقيد ايلان ليفي، على خلفية ترك وثائق سرية جداً (نتاج عمل استخباري دام سنوات) في سيارته التي سرقت من أمام منزله قبل أسبوع ونصف في مدينة نتانيا".

وكان جهاز "الشاباك" قد تمكن من العثور على السيارة في الضفة الغربية وفيها الوثائق السرية، وتم في حينه اقصاء الضابط لمدة 14 يوماً عن الخدمة الى ان يتم التحقيق في القضية، وفي المقابل فتحت الشرطة العسكرية تحقيقا مع الضابط.

وبحسب الصحيفة، لم يتم اقصاء ليفي نهائياً بل سيواصل خدمته العسكرية، في وقت قالت مصادر عسكرية إن ايزنكوت اتخذ قراره بناء على نتائج التحقيق الذي فتح بالحادثة.

وقال محامي العقيد ايلان ليفي، العقيد اشير هلفرين إن "العقيد ايلان أخذ المستندات السرية معه الى بيته بناء على أوامر قائده بهدف تنفيذ مهمة، وبسبب الارهاق المتراكم، الذي نجم عن أداء مهامه في قيادة المنطقة الشمالية، ترك الوثائق في السيارة من دون أن ينتبه الى ذلك. وتمت سرقة السيارة لكنه تم العثور على كل الوثائق السرية ما يعني عمليا انه لم يسبب أي ضرر أمني".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار