ناشطة امريكية في مجال حقوق الانسان : الهدف من اعدام الشيخ النمر استفزاز ايران والشيعة

اكدت الناشطة الامريكية في مجال حقوق الانسان " ونسا ويلي " ، ان الهدف من اعدام الشيخ نمر باقر النمر من قبل السلطات السعودية هو استفزاز ايران والشيعة بعد الاتفاقات الدولية الاخيرة، واحياء موضوع هجوم امريكا والناتو على سوريا.

ونسا ویلی

وقالت "ونساويلي" في حوار مع مراسل وكالة تسنيم الدولية للانباء في واشنطن عن الجريمة البشعة التي ارتكبتها السلطات السعودية باعدام عالم الدين السعودي البارز الشيخ نمر باقر النمر ،" من الموقف الذي ابداه بعض نواب الكونغرس الامريكي ومنهم روبرت فورد يتضح ، ان هذا الاجراء (اعدام الشيخ  النمر) يعد رد فعل على التغير الذي طرأ على سياسات الناتو وامريكا حيال سوريا ".

واكدت ويلي التي تعد احد اعضاء حركة التضامن مع سوريا ، ان الشيخ النمر يعد مظهر مقاومة الاجرام السعودي ، وتحركات الرياض لتشكيل المجموعات الارهابية وارسالها الى مختلف مناطق العالم ، وان الشيخ النمر كالشيخ ابراهيم الزكزاكي في نيجيريا يكافح ضد الوهابية السعودية وتحريفها للدين الاسلامي. 

وتابعت قائلة، ان روبرت فورد نشر على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عبارة تقول "ان اعدام النمر يثير جملة من الاسئلة ، لكنني أمل من ايران ان تدين مقتل 200 الف مدني من قبل الجيش السوري الموالي للنظام"، فهذه العبارة توضح وبشكل جلي ان الهدف من اعدام الشيخ النمر استفزاز ايران والشيعة بعد الاتفاق النووي ، واحياء موضوع هجوم امريكا والناتو على سوريا.  

وفي ختام الحوار قالت "ونسا ويلي":ان الادارة الامريكية مصممة على ابقاء حالة التوتر العنصري في المنطقة وصب المزيد من الزيت عليه، والسعودية تلعب اليوم بالنار ، انها تفتقد مكانتها في المنطقة لصالح الامارات المنشغلة حاليا بتعزيز علاقاتها العسكرية مع امريكا والناتو.

 

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار