صحيفة كويتية تنشر مقالا لباحث صهيوني يعلن ان ايران عدو شعوب المنطقة وليس «اسرائيل» ..!!

رمز الخبر: 965009 الفئة: دولية
صحیفة الوطن

في تطور يعكس وجود مخطط اعلامي و سياسي وامني خطير ، يستهدف تسويق «المشروع الاسرائيلي» بين شعوب الدول الخليجية بان عدوها الاول هو ايران وليس الكيان الصهيوني ، اقدمت صحيفة الوطن الكويتية على نشر مقال لباحث صهيوني يدعى ”إيدي كوهين” رئيس قسم الدراسات الشرق أوسطية في جامعة بار إيلان في «إسرائيل» الذي وجهه للشعوب الخليجية و خلص فيه الى سرد اكاذيب لتصوير ان الكيان الصهيوني صديق شعوب المنطقة وان ايران عدوتها .

واعاد نشر مقال الباحث الصهيوني ايدي كوهين ، كاتب كويتي معروف بعدائه للجمهورية الاسلامية الايرانية وعلاقاته بسفارة النظام السعودي ، وكان يعمل من قبل عميلا لسفارة العراق في عهد الطاعية المقبور صدام .

الغريب في الامر ، ان السلطات الكويتية لم تتخذ اي اجراء لمحاسبة الصحيفة والكاتب ”الهدلق” على اعادة نشر هذا المقال للباحث الصهيوني ”ادي كوهين” مما يدلل على ان النظام الكويتي بات يوفر مناخات معادية للجمهورية الاسلامية الايرانية في الكويت .
و بهذا الصدد قال السياسي العراقي و الخبير الستراتيجي ازهر الخفاجي ”ان هذا التطور الاعلامي و السياسي في الكويت في التاليب ضد ايران الاسلامية والعراق والشيعة والحشد الشعبي هو خدمة للكيان الصهيوني ، و ان نشر مقالة للباحث الصهيوني ”ايدي كوهين” المعادي للحشد الشعبي والمعادي للجمهورية الاسلامية والمعادي للشيعة والمحرض ضدهم ، يعد اشارة الى ان الحكومة الكويتية باتت تسمح لمهاجمة الحشد الشعب والعراق والشيعة وايران من فوق اراضيها ومن خلال صحافتها اليومية ، وهذا الموقف لدولة الكويت يمثل موقفا معاديا للعراق وللشيعة وللجمهورية الاسلامية الايرانية ، ولا ينتظر المسؤولون الكويتيون ان يسلموا من ردود افعال قوية وقاسية في المستقبل المنظور ، ويكفي القاء نظرة واحدة على مواقع التواصل الاجتماعي للعراقيين خلال الساعات الاخيرة ، ليكتشف المسؤولون الكويتيون انهم سيدفعون ثمنا باهضا في انضمامهم الى مشروع امني وسياسي واعلامي معاد للشيعة في الكويت و معاد للعراق وللحشد الشعبي ومعاد للجمهورية الاسلامية“ .
وتابع الخفاجي قائلا : ان نشر مقالة الباحث الصهيوني على يد الكاتب الكويتي المدعو ”عبد الله الهدلق” الكاتب الموظف في صحيفة الوطن الذي يحرض على الكراهية والعداء للشيعة الحشد الشعبي والمقاومة والجمهورية الاسلامية ، هو تطور خطير لا سابق له في الاعلام الكويتي بهذا الحجم من سرد الاكاذيب والتحريض على الكراهية للشيعة والحشد والعراق وايران، وهو يدلل على ان المسؤولين الكويتيين قبل ان يصطفوا الى مشروع يريد اشعال المنطقة بالحريق على يد ال سعود ولكن بتخطيط «اسرائيلي» . كما ان مطالبة كاتب صحيفة الوطن الكويتية ”عبد الله الهدلق” الذي زار الكيان الصهيوني ويفاخر بين اصدقائه بامتلاكه صديقات «اسرائيليات» بعد زيارته حيفا ويافا ، اكثر من مرة ، بتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني وتوقيع اتفاقية "السلام" والتبادل التجاري معه ، يعد امرا خطيرا بحق ، و يكشف عن سماح المسؤولين الكويتيين للكتاب والصحفيين بنشر مقالات توفر مناخات للراي العام الكويتي للقبول ببدء تطبيع العلاقات مع الكيان «الاسرائيلي» على غرار قطر والامارات والبحرين والنظام السعودي ” .
ودعا الخفاجي الاحرار من ابناء الكويت المعارضين لسياسات الحكومة الكويتية الى التحرك لادانة خطواتها العدوانية ضد شعوب المنطقة سواء بارسال كتيبة مدفعية من الجيش الكويتي لقصف الشعب اليمني، او بسحب سفير الكويت من طهران لابداء التنسيق والتاييد لقرار ال سعود بقطع العلاقات مع طهران ، او الخطوات المعادية التي تتمثل في نشر مقالات تهاجم الشيعة والعراق وايران والحشد الشعبي وحزب الله في الفترة الاخيرة في الصحافي الكويتية ، منوها الى ان الشعب العرافي سيرد على الموقف الكويتي المعادي للشيعة وللحشد الشعبي بما يراه الحشد الشعبي والمقاومة مناسبا .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار