مجلة ألمانية: الصناعة الألمانية ستحقق فوائدجراء رفع الحظر على إيران

رمز الخبر: 974126 الفئة: دولية
ظریف و موغرینی

كتبت مجلة "فوكس" الألمانية في مقال لها بمناسبة بدأ تنفيذ برنامج العمل المشرك الشامل والغاء الحظر المفروض على الجمهورية الاسلامية الايرانية، ان الصناعة الالمانية ستحقق فوائد جراء الغاء هذا الحظر واذابة جليد العلاقات السياسية بين برلين وطهران.

وافاد القسم الدولي بوكالة تسنيم الدولية للانباء في تقرير له، ان ذلك جاء في مقال نشر في مجلة فوكس الالمانية في اشارته إلى تنفيذ بنود الاتفاق النووي المبرم بين إيران ومجموعة الدول الست، ونوه الى ان وزير الخارجية الايراني وصف اليوم الاول من تنفيذ هذا الاتفاق بانه يوم جيد وكبير للعالم اجمع. وتابعت فوكس، مع انتهاء اجراءات الحظر الاقتصادي على ايران يبدو ان هناك تحول كبير في ايجاد ظروف افضل لايران على الساحتين الوطنية العالمية. وصرح الكاتب في جانب اخر من مقالته، ان اذابة جليد العلاقات السياسية سيخلق الامل لتحقيق مكاسب اقتصادية واعدة لايران، وحسب ذلك فان الصناعة الالمانية ستحقق من جانبها فوائد جراء رفع الحظر على إيران. وتتوقع غرفة الصناعة والتجارة الالمانية ان ترتفع الصادرات الالمانية الى ايران خلال السنوات الاربعة القادمة من 2.39 مليار في عام 2014 الى 10 مليارارت يورو بزيادة قدرها اربعة اضعاف. ان ألمانيا كانت في السابق من اهم مصدري البضائع الى إيران. واضافت فوكس، ان هناك شبه علاقة صداقة جديدة ستخلق بين العدوين السابقين اي امريكا وإيران، كما ان الاتفاق النووي مع ايران يعتبر امرا مهما جدا لامريكا. من جانب اخر قيم الرئيس الامريكي الاتفاق السلمي مع ايران، بانه يعتبر واحد من أعظم النجاحات السياسية الخارجية لبلاده. ومع ذلك ان واشنطن في نفس الوقت تقلل من سرعة وارادة وعزم ايران حول تنفيذ الاتفاق وترى ان ذلك الامر يستغرق وقتا اطول. وبالطبع فان الجمهوريين يعتبرون الاتفاق النووي مع إيران بانه اتفاق "شيطاني". وجاء في ختام هذا المقال، على اي حال فان جميع الامور لاتتحسن سريعا وجيدا مع بدأ اجراء الاتفاق النووي. اذا تحقق سوء الظن بان ايران لاتلتزم بالقواعد المتفقة عليها، فان هناك احتمال استئناف حظر مجلس الامن الدولي ضد ايران مجددا. 





 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار