نائب عن التحالف الوطني العراقي : العبادي ينوي إجراء ترشيق حكومي

رمز الخبر: 974268 الفئة: دولية
حیدر العبادی

أكد النائب عن التحالف الوطني في مجلس النواب العراقي جاسم محمد جعفر، عزم رئيس الوزراء حيدر العبادي إجراء ترشيق حكومي وقد يحصل التغيير الوزاري في الشهرين المقبلين، مبينا انه، "سيكون مجدياً سياسيا وجماهيريا لتخفيف حالة التوتر للشارع العراقي بسبب الازمات الامنية والاقتصادية التي يشهدها البلد".

واضاف النائب جاسم محمد جعفر في بيان له،"سيكون دمج ومفتشين وهيئات ووكلاء وبدفعة واحدة، وهذا التغيير قد يشمل وزراء".

ولفت جعفر الى، ان "هناك أطراف تُهدد برفض تطبيق الاصلاحات التي قد تشمل تقليص وزاراتها" مؤكدا ان "رئيس الوزراء يسعى لتطبيق اصلاحات تشمل تقليص مناصب بحيث لاتخرج منها كتلة سياسية مُدللة حتى لاتعطي ذريعة للاخرى للرفض وتعتبر نفسها ضحية".

وكان مصدر مطلع، كشف يوم أمس الاول عن نية الحكومة بإلغاء ودمج وزارات ، واوضح ان تفاصيل التغيير الوزاري المرتقب في حكومة حيدر العبادي  ستكون بالشكل التالي:

1- دمج وزارتي الكهرباء والنفط وتكون بأسم (وزارة النفط والطاقة) وستكون معا تحت سلطة عادل عبد المهدي من كتلة المواطن.

2- دمج وزارتي الاتصالات والنقل وتكون بأسم ( وزارة النقل والمواصلات والاتصالات) وستكون من حصة حسن الراشد من كتلة بدر .

 3- منح وزارة التجارة التي تدار بالوكالة من قبل محمد شياع السوداني الى اتحاد القوى السنية وستكون بإشراف محمد الكربولي عن كتلة الحل.

4- اقالة هوشيار زيباري من وزارة المالية، وهو من الحزب الديمقراطي الكردستاني( جماعة مسعود) وستكون الوزارة بإشراف روز نوري شاويس (نائب رئيس الوزراء المرشق من نفس الحزب) .

واضاف المصدر العراقي المطلع ، ان كتلة المواطن اقترحت اقالة وزير الخارجية الدكتور ابراهيم الجعفري (ليتفرغ لرئاسة التحالف الوطني) وتعيين الدكتور حسين الشهرستاني وزير التعليم العالي الحالي بدلا عنه,على ان تكون وزارة التعليم من حصة باقر صولاغ , لكن هذا المقترح لم يلق قبولا من التيار الصدري الذي طالب ان يكون بديل الشهرستاني في التعليم العالي من قبل التيار الصدري ولم يتوصلوا الى اتفاق بهذه الفقرة وتم الغاء المقترح. 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار