في حديث خاص لـ " تسنيم "‌ //

عضو الحركة الاسلامية في نيجيريا يتحدث عن آخر الأنباء عن مصير الشيخ الزكزاكي

رمز الخبر: 974621 الفئة: الصحوة الاسلامية
شیخ زکزاکی

تحدث عضو الحركة الاسلامية في نيجيريا «هارون بناوي» عن آخر الأنباء عن مصير رئيس هذه الحركة الشيخ ابراهيم الزكزاكي وأكد أن الشيخ الزكزاكي لايزال في معتقل الحكومة النيجيرية في مدينة أبوجا.

و أكد «بناوي» الذي كان يتحدث لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء قائلا " ان الانباء التي تحدثت عن اصابة الشيخ الزكزاكي كانت صحيحة حيث أنه اصيب خلال المجزرة التي حصدت أرواح المئات من المدنيين في الهجوم الذي شنه الجيش بـ 4 طلقات اضافة الي عقيلته التي اصيبت في هذا الحادث أيضا".
وشدد علي أن حالة الشيخ الزكزاكي قد تحسنت بنسبة 90 بالمائة فيما تماثلت حرمه للشفاء بشكل كامل موضحا أن الحكومة النيجيرية اضطرت الي معالجة الشيخ وحرمه في خارج البلاد اثر الضغوط التي واجهتها من أجل سلامتهما.
وتابع يقول " ان الحكومة النيجيرية تراجعت عن فكرة قتل الشيخ الزكزاكي واضطرت الي معالجته اثر الضغوط السياسية الداخلية التي واجهتها من الحركة الاسلامية في نيجيريا والضغوطات الدولية من قبل بلدان العالم الاسلامي وخاصة الجمهورية الاسلامية الايرانية ".
وأكد أن الجهود والضغوطات لاتزال قائمة علي قدم وساق للافراج عن الشيخ الزكزاكي دون قيد أو شرط وباقي المعتقلين موضحا أن عدد هؤلاء هو أكثر من 700 شخص ودعا الي عدم نشر صورته خوفا علي حياته لأنه تعرض لتهديدات الارهابيين الوهابيين الذين هددوه بالقتل.
وكان المتحدث بإسم الحركة الاسلامية في نيجيريا ابراهيم موسي قد أعلن السبت الماضي أن لقاء تم مع الشيخ الزكزاكي ودعا الي الافراج عن سماحة الشيخ وتحديد مصير أكثر من 700 مواطن خطفوا خلال الهجوم الذي شنه الجيش النيجيري علي مدينة زاريا وأسفر عن استشهاد المئات من المدنيين العزل.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار