إصابة شاب فلسطيني شرق بيت لحم وهلاك صهيونية في عملية طعن داخل مستوطنة شرق الخليل

رمز الخبر: 974925 الفئة: انتفاضة الاقصي
طعن صهیونی

اعلنت مصادر امنية صهيونية ، أن شاباً فلسطينياً أصيب في ركبته صباح اليوم الاثنين بعد طعنه صهيونية داخل مستوطنة تقوع شرق بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة، فيما هلكت صهيونية في عملية طعن داخل منزلها في مستوطنة "عتنائيل" شرق محافظة الخليل بالضفة المحتلة، وتمكن المنفذ من الانسحاب من المكان.

واضافت تلك المصادر ، إن مستوطنا أطلق النار على الشاب بعد طعنه مستوطنة (30 عاما)، في مستودع ملابس داخل مستوطنة "تقوع" وإصابتها بجروح خطيرة، ونقلها الى المستشفى، وقالت صحيفة "معاريف" إن التحقيقات الأولية أظهرت ان الشاب تسلل للمنطقة من خلال ثقب في الجدار.

وكانت وسائل الاعلام العبرية قد ذكرت ان الشاب استشهد، إلا أنها عادت لتتحدث عن إصابته بجروح نقل على اثرها الى مستشفى هداسا عين كارم للعلاج. فيما اغلقت قوات الاحتلال الشارع الرئيسي الواصل للمستوطنة وأجرت عمليات تمشيط في المنطقة.

وكانت الضفة الغربية شهدت صباح اليوم الاثنين عملية قتلت خلالها مستوطنة صهيونية في عملية طعن داخل منزلها في مستوطنة "عتنائيل" شرق محافظة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، وقد تمكن المنفذ من الانسحاب من المكان .

واثر ذلك ، أمرت قوات الاحتلال سكان المستوطنة بالالتزام في منازلهم خشية من تكرار العملية. وشرعت بالبحث عن منفذ العملية في محيط المستوطنة.

ودوت صافرات الإنذار في المستوطنة في ظل تحليق مكثف لمروحيات الاحتلال والانتشار الواسع لقوات الجيش والشرطة .

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار