مفتي القدس: داعش تسعى لحرف انتفاضة القدس عن مسارها

رمز الخبر: 974964 الفئة: انتفاضة الاقصي
الشیخ محمد حسین

اكد الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس وخطيب المسجد الأقصى، ان عصابات"داعش" الارهابية تسعى إلى حرف انتفاضة القدس عن مسارها بإرادة صهيونية، وشدد على أن السلطات الغربية هي التي خلقت "داعش" و أن "داعش" لاتحسب على الإسلام أبدا وانما اتباعها فئة ضالة و مجرمة وأُنشئت على أيد «إسرائيلية» و أمريكية و بريطانية.

وأضاف: أن داعش أداة صهيونية والهدف منها هو اشغال المسلمين والعالم الإسلامي عن قضيتهم الأساسية وهي فلسطين ومن ثم نسيانها بمرور الوقت.

وقال خطيب المسجد الاقصى، ان اوضاع القدس تزداد سوءا بجشع «اسرائيل» و طمعها بالمقدسات الإسلامية حيث اغتنمت «اسرائيل» فرصة إنشغال المسلمين والعرب بقضاياهم الداخلية لتكثيف مساعيها لتهويد القدس وكل الأراضي الفلسطينية.

وأضاف مفتي القدس أنا مؤمن بأن داعش هي أداة صهيونية وأن الصهاينة خلف كواليسها وتريد بذلك تشويه صورة الإسلام من جهة وخلق الأرضية المناسبة لمعاداة الإسلام وتحريف المقاومة الفلسطينية عن مسارها من جهة أخرى.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار