الصحافي المصري نبيل سيف لـ «تسنيم» : مصر ترفض تماما عودة العلاقات مع تركيا

رمز الخبر: 975456 الفئة: حوارات
نبیل سیف

كشف الكاتب والصحافي المصري "نبيل سيف" رئيس تحرير شبكة اخبار "حصرى" ، لوكالة "تسنيم" اليوم الثلاثاء ، أن كل ما يقال عن وساطات لعودة العلاقات المصرية التركية ، غير حقيقي ، و مجرد تخمينات اعلام ، مضيفا أن المعلومات لديه تشير الى أن لا وجود لوساطة سعودية في هذا الامر لأن مصر رافضة تماما ، وهو ما اكده وزير الخارجية سامح شكري فى لقائه امس مع الصحفيين .

وأضاف الصحافي سيف : ان تركيا متمسكة بقرارتها باحتضان "الاخوان" ورموزهم وفتح ابواب الفضائيات والعمل الإعلامي ضد مصر انطلاقا من تركيا ، وان الموقف التركى فى هذا الامر قوي وغير قابل للنقاش على حد معلوماتي . وتابع نبيل سيف : مصر من ناحيتها تنتظر من تركيا ابعاد "الاخوان" والاسلاميين لديها ووقف حملاتهم ضد النظام المصرى وهو ما لن تفعله تركيا مطلقا في الوقت الحالي او أي وقت قادم .
و أشار نبيل سيف الى مشاركة مصر في القمة الثالثة عشرة لمنظمة التعاون الإسلامي ، المقررة في اسطنبول، خلال الفترة ما بين 10 إلى 15 أبريل/نيسان المقبل ، قائلا : ان القرار سوف يكون في يد الرئيس السيسي وليس الخارجية واعتقد ان السيسي لن يذهب وسوف يكون وفد مصر برئاسة وزير الخارجية او رئيس الوزراء .
وأردف قائلا : وزير الخارجية سامح شكري نفى فى لقائه امس مع الصحفيين وجود وساطة سعودية للمصالحة بين مصر وتركيا ، مؤكدا بالقول : «هذا الأمر غير وارد على الإطلاق، ولا صحة لما ينشر في الإعلام» . اضف الى ذلك ما حدث منذ ساعات ، حيث انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وسم «الشعب يرفض زيارة السيسي لتركيا» ، واعتبر من خلاله المصريون فكرة قيام الرئيس المصري بزيارة تركيا «إهانة» لبلادهم.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار