صالحي يعلن بناء محطتين نوويتين جديدتين بالتعاون مع الصين

رمز الخبر: 975538 الفئة: الطاقة النووية
سفر درون شهری صالحی با مترو

أعلن مساعد رئيس الجمهورية الدكتور علي اكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية اليوم الثلاثاء للصحافيين ، عن اجراء مفاوضات مع الجانب الصيني لبناء محطتين نوويتين جديدتين ، وقال ان هذا الموضوع مدرج علي جدول اعمال زيارة الرئيس الصيني لطهران ، مضيفا بأنه تم التأكيد في يوم بدء تنفيذ برنامج العمل المشترك الشامل علي تعاون الدول لتطوير الصناعة النووية الايرانية ، و ان بعض الدول الاوروبية والاسيوية بما فيها الصين و اليابان وكوريا الجنوبية مستعدة للتعاون ، حيث باتت الظروف الحالية تختلف عن سابقاتها .

وافاد القسم السياسي لوكالة تسنيم بأن رئيس منظمة الطاقة الذرية اشار الي وضع حجر الاساس خلال الشهر القادم لبناء محطتين نوويتين بطاقة الف ميغاواط وبكلفة 300 الف مليار ريال بالتعاون مع روسيا وذلك كأول مشروع بعد انشاء محطة بوشهر الكهروذرية .

وصرح الدكتور صالحي بان المحطات القادمة ستكون أصغر وبطاقة مئة ميغاواط ، والعقد الأول لهذا المشروع يطوي مراحله التحضيرية ، وسيوقع بعد الاتفاق مع الطرف الصيني.
وأوضح مساعد رئيس الجمهورية ان مكان بناء المحطتين المقرر انشائهما من قبل الصين، سيحدد في سواحل مكران وبالقرب من ميناء جابهار (جنوب شرق).

وأكد مساعد رئيس الجمهورية أن المحطتين النوويتين اللتين سيتم وضع حجر الاساس لهما في نهاية الشهر الجاري وتبلغ طاقتهما 1000 ميغاواط وتعتبران أول مشروع نووي بعد محطة بوشهر النووية بلغت ميزانيتهما 300 الف مليار ريال ايراني. 
وتابع قائلا " ان مشاريعنا المقبلة سوف تكون انشاء محطات صغيرة تبلغ طاقتها 100 ميغاواط حيث يتم في الوقت الحاضر الاستعداد لتوقيع عقد مع الجانب الصيني بخصوصها".

 

 

 

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار