وزير الاقتصاد الصهيوني زار أبو ظبي سراً وبحث موضوع إيران

رمز الخبر: 975834 الفئة: دولية
یوفال شتاینتس

فيما تكثر التقارير التي تتحدث عن اتصالات سرية بين المسؤولين الصهاينة و الخليجيين محورها إيران ونفوذها في المنطقة .. كشفت وسائل الإعلام الصهيونية عن زيارة سرية قام بها مؤخراً وزير الاقتصاد في كيان الاحتلال الصهيوني يوفال شتاينتس لدولة الإمارات العربية وسط اجراءات مشددة ، تزامنت مع رفع العقوبات عن إيران بحسب القناة الثانية «الإسرائيلية» التي لفتت إلى أن "لدى «إسرائيل» من تتحدث معه في هذه المواضيع" .

وذكرت القناة الصهيونية الثانية أن الوزير «الإسرائيلي» التقى مجموعة من الجهات مضيفة أن "أبو ظبي وعدداً من الدول العربية المعتدلة تجمعهما مصالح مع «إسرائيل» مقابل إيران ، و«إسرائيل» تريد الشراكة مع هذه الدول" على حد تعبيرها .
كما أشارت إلى أن "وزارة الخارجية «الاسرائيلية» تحاول الدفع نحو فتح ممثلية بابو ظبي وعلاقات مع دول عربية معتدلة أخرى، في الخليج وأماكن أخرى" قائلة "إن هذه الزيارة هي أيضاً جزء من هذا الأمر".
ونشرت تقارير كثيرة مؤخراً في الصحف «الإسرائيلية» و أيضاً الأجنبية والتي تتحدث عن اتصالات سرية بين مسؤولين «إسرائيليين» وجهات في دول الخليج الفارسي في محاولة لتقويض نفوذ إيران في المنطقة .
وكان مدير عام وزارة الخارجية «الإسرائيلية» دوري غولد زار أبو ظبي للدفع باتجاه فتح ممثلية »إسرائيلية» ضمن مجلس الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابع للأمم المتحدة.
كذلك فقد أثار لقاء غولد بالمسؤول السعودي العسكري السابق أنور عشقي في الولايات المتحدة ردود فعل واسعة، علماً أن غولد المقرب من نتنياهو، من الذين يدفعون باتجاه تعزيز العلاقات مع الدول الخليجية على قاعدة "تقاطع المصالح" بشأن إيران.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار