السفارة الإيرانية في بيروت أحيت الذكرى الـ37 لانتصار الثورة الإسلامية

رمز الخبر: 998013 الفئة: سياسية
لبنان

أحيت سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان إحتفالا في الذكرى الـ37 لإنتصار الثورة الإسلامية إلايرانية بقاعة "بيال - بيروت"، بحضور ممثلي كبار المسؤولين الحكوميين وعدد كبير من الشخصيات السياسية والحزبية والدينية وسفراء عدد من الدول في بيروت .

وفي هذا الحفل ، ألقى سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان محمد فتحعلي كلمة قال فيها أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية وفي عيدها السابع والثلاثين وفي ظل القيادة الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية آية الله لعظمى السيد علي الخامنئي وحكومة الرئيس الدكتور حسن روحاني قد أثبتت صوابية نهجها، وأثمرت جهودها بعد عقود من الصبر والتضحيات، وهي اليوم تسير بخطى ثابتة وعزيمة راسخة متزينة بالإخلاص والإيثار والفداء، ومحرزة تقدما كبيرا على مختلف الصعد السياسية والإقتصادية والثقافية والعسكرية والعلمية وتحقيق الإكتفاء الذاتي في شتى الصناعات".

واكد أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستبقى دائما داعية حق وعدالة وحوار ووحدة إلى جانب المظلومين وستبقى الداعم الحقيقي والعمق الإستراتيجي للشعوب الأبية في وجه الإحتلال الصهيوني والإرهاب التكفيري"، وقال أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية تجدد دعوتها لكافة الأطراف في منطقتنا إلى الحوار وعدم التدخل الخارجي فالحل أولا وأخيرا هو حل سياسي تقرره الشعوب ".

وختم السفير فتحعلي: أما لبنان الشقيق الذي تربطنا به علاقات تاريخية جمعت بين الشعبين الإيراني واللبناني من خلال أواصر الأخوة والصداقة والمحبة والتعاون، فعلاقاتنا معه ممتازة وآخذة بالتطور والنمو، ونحن نؤكد على تعزيز مسيرة التضامن والوفاق الوطني في لبنان الذي نعتبره عنصرا حاسما في تدعيم الأمن والإستقرار والتقارب البناء في مواجهة تحديات المستقبل الأساسية".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار