فجر الانتصار السابع والثلاثين ...

المدعي العام في البلاد: المشاركة المليونية في الانتخابات تعتبر تجليا للأمن القومي

رمز الخبر: 998286 الفئة: سياسية
ابراهیم رئیسی

اعتبر المدعي العام في الجمهورية الاسلامية الايرانية السيد ابراهيم رئيسي المشاركة المليونية في الانتخابات بأنها تجليا للأمن القومي وأكد أن مقاومة الشعب اليمني المسلم التي استمدت قوتها من الاسلام أدت الي افشال كل المخططات التي يحوكها نظام آل سعود الذي يعتبر امتدادا للنظام الاستكباري.

و أفاد مراسل وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء في مدينة مشهد المقدسة أن السيد رئيسي أكد ذلك في كلمته التي القاها اليوم الخميس خلال مراسم يوم انتصار الثورة الاسلامية

وأشاد سماحته بالامام الخميني قدس سره الشريف الذي قاد هذه الثورة الاسلامية مؤكدا أن ذلك المصلح الاسلامي الكبير والمرجع الديني أهدي من خلال الثورة المباركة الحرية والاستقلال للشعب الايراني الذي عاني الكثير من ظلم الاستكبار الغربي علي يد عميله الشاه المقبور.

وأشار المدعي العام في ايران الاسلامية الي المواقف المشرفة التي سجلها الشعب الايراني منذ تصديه للنظام المقبور موضحا أن هذا الشعب أدي من خلال التفافه حول مرجعه الديني الامام الخميني طاب ثراه الي الاطاحة بالعرش الملكي حيث لايزال يواصل هذا النهج بقيادة خلفه قائد الثورة الاسلامية حاليا.

واعتبر بيعة الشعب الايراني مع الامام الخميني وخليفته عبر مشاركته في مسيرات يوم 22 بهمن بمثابة البيعة مع النبي الاكرم (ص) مشيدا بشخصية قائد الثورة لتوجيهاته القيمة وقيادته الحكيمة خلال الاعوام الماضية.

وأشار سماحته الي الصحوة الاسلامية مشددا علي أن المسلمين استعادوا هويتهم الدينية حيث أن هذه الصحوة ربما تؤدي الي تغيير الحكومات في مصر وتونس وليبيا الا انها لن يمكن القضاء عليها أبدا وذلك لأنها تدعو الي اعادة الهوية الاسلامية.

وتحدث عن بطولة وصمود الشعب اليمني المسلم أمام العدوان العسكري السعودي الذي اقترب من الشهر الـ 11 وقال " ان هذا الشعب استطاع بفضل ايمانه بالله وارادته القوية افشال المخطط السعودي الذي يقف وراءه الاستكبار العالمي بالرغم من مصرع الاطفال والنساء اثر الغارات الجوية السعودية ".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار