داعش يتاجر بأعضاء أجساد ضحاياه

رمز الخبر: 998380 الفئة: دولية
داعش

افادت مصادر مطلعة من مدينة الموصل مركز محافظة نينوى العراقية ،"ان مدينة الطب في الموصل ازدحمت بالاهالي القادمين لاستلام جثث ذويهم المعتقلين لدى تنظيم "داعش" الارهابي منذ فترة، وقد تفاجأ الاهالي حينما استلموا جثث أبنائهم بأكياس تحتوي على اكوام من اللحم البشري مهشمة وعليها اثار عمليات جراحية.

واشارت المصادر الى "ان ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟ ﺜﺚ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺗﺴ ﻴﻤﻬﺎ الى ذويها ﻛﺎﻧﺖ ﻋ ﻴﻬﺎ ﺍﺛﺎﺭ ﻋﻤ ﻴﺎﺕ ﺟﺮﺍﺣﻴﺔ ﻭﻗﺪ اقتطعت ﻣﻨﻬﺎ ﺑﻌﺾ ﺍﻻﻋﻀﺎﺀ ﻛﺎﻟﻌﻴﻮﻥ ﻭﺑﻌﺾ ﺍﻻﻋﻀﺎﺀ ﺍﻟﺪﺍﺧ ﻴﺔ، ﻭﻋ ﻴﻬﺎ ﺍﺛﺎﺭ ﺩﻫﺲ ﻭﺳﺤﻖ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻭﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻗﺪ ﺣﺪﺛﺖ ﻗﺒﻞ ﺍﺳﺒﻮﻋﻴﻦ" .

ووفق اشخاص عملوا مع تنظيم داعش، وتركوه فيما بعد ان ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺩﺍﻋﺶ ﻳﻤﺘ ﻚ ﺻﺎﻻﺕ ﻋﻤ ﻴﺎﺕ ﻣﺘﻨﻘ ﺔ ﻣﻤﻮﻫﺔ ﺩﺍﺧﻞ ﺛﻼﺟﺎﺕ ﻧﻘﻞ ﺍﻟﻤﻮﺍﺩ ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻴﺔ، ﻭﺍﻥ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﻣ ﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟ ﺮﺍﺣﻴﻦ ﺍﻻﺟﺎﻧﺐ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻘﻮﻣﻮﻥ ﺑﺈﺳﺘﺌﺼﺎﻝ ﺍﻻﻋﻀﺎﺀ ﺍﻟﻘﺎﺑ ﺔ ﻻﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﺰﺭﻉ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻟﻬﺎ ﺭﻭﺍﺝ ﻛﺒﻴﺮ ﻓﻲ ﺳﻮﻕ ﺍﻻﻋﻀﺎﺀ ﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻭﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻛﺎﻟﻜ ﻰ ﻭﻗﺮﻧﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ ﻭﺍﻟﻘ ﻮﺏ".

وأضافت المصادر قائلة، " ان ﺩﺍﻋﺶ ﻗﺎﻡ ﺑﺴﺤﻖ ﺍﻟ ﺜﺚ ﺑﺎﻻﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﺜﻘﻴ ﺔ ﺩﺍﺧﻞ ﻣﻌﺴﻜﺮ ﺍﻟﻐﺰﻻﻧﻲ ﻟﻤحو ﺍﺛﺎﺭ ﺟﺮﻳﻤﺘه ﻗﺒﻞ ﺗﺴ ﻴﻢ ﺍﻟ ﺜﺚ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻄﺐ ﺍﻟﻌﺪﻟﻲ".

وقد اكدت مصادر طبية في دائرة الطب العدلي ومدينة الطب بالموصل تلك المعلومات، مشيرة الى ان ارهابيي تنظيم داعش قاموا باستئصال أعضاء ثلاثمئة شخص  من أبناء الموصل من أجل بيعها في الأسواق المخصصة لذلك، لسد العجز المالي الذي يعاني منه.

وتابعت المصادر ان التنظيم المجرم قام قبل أيام بنقل 300 جثة، بدت عليها آثار تعذيب شديدة، واغلبها كانت مشوهة المعالم الى درجة يصعب التعرف عليها، بل أن قسما منها كان عبارة عن كومة لحم بشري موضوع في أكياس، وان التنظيم الارهابي ادعى ان هذه الجثث تعود الى مدنيين كانوا معتقلين في أحد سجونه قبل ان يتعرضوا الى قصف جوي من قبل طيران التحالف الدولي، وامر الكوادر الطبية ان يقوموا باتخاذ اللازم وتسليم الجثث الى ذويهم في حال تعرفوا عليهم".

واشارت المصادر الطبية، الى "ان الشك انتاب الكوادر واللجان الطبية المختصة بعد ملاحظتهم ان اثار عمليات جراحية قد أجريت على الجثث، كذلك تضارب القصص من قبل عناصر التنظيم بشأن الطريقة التي قتل فيها الضحايا، ما دفع بهم الى تشريح 221 جثة ليكتشفوا المفاجأة وهي انه قد جرى انتزاع الأعضاء الحياتية كالقلب والكبد والكلى والرئة والبنكرياس, وان الكوادر الطبية لم تتمكن من فعل شيء خوفا على حياتها من آلة القتل التي يمارسها التنظيم المجرم بحق كل من يقف بوجهه او يخالف أوامره".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار