ابو مرزوق: ما من دولة قدمت دعماً حقيقياً للمقاومة مثل الجمهورية الاسلامية الايرانية

رمز الخبر: 999288 الفئة: انتفاضة الاقصي
ابو مرزوق

أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية "حماس" موسى ابو مرزوق، أنه لا توجد دولة عربية او إسلامية قدمت دعماً حقيقياً للمقاومة الفلسطينية مثلما قدمت الجمهورية الإسلامية الايرانية، مشدداً علي أهمية العلاقة مع إيران الاسلامية واستمرار دعمها للمقاومة في مواجهة الاعتداءات الصهيونية.

وجاءت مواقف أبو مرزوق خلال محادثات أجراها مع رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود، في إطار زيارته لبيروت علي رأس وفد من "حماس" والتقى خلالها العديد من القيادات السياسية والحزبية اللبنانية كان أبرزها رئيس الحكومة تمام سلام، ورئيس الحكومة الأسبق فؤاد السنيورة وقيادة حركة أمل والسفير الفلسطيني في بيروت.

وخلال لقائه الشيخ حمود جري التأكيد علي "أهمية صمود الشعب الفلسطيني من خلال المقاومة وتنوع أشكالها من الطعن الي الدهس الي الصيام مما يربك العدو «الاسرائيلي» ويؤكد علي حقنا التاريخي في فلسطين الذي لن يتزعزع رغم الفتن والخيانات العربية".

وتطرق البحث إلي دور الجمهورية الاسلامية في ايران بدعم المقاومة في فلسطين وتأييد مشروعها المقاوم من أجل تحرير فلسطين، وأكد أبو مرزوق انه "ما من دولة عربية او اسلامية قدمت دعماً حقيقيا للمقاومة الفلسطينية مثلما قدمت الجمهورية الاسلامية الايرانية وخاصة منذ العام 2006 حيث تنوع الدعم الايراني لفلسطين فشمل إلي جانب المقاومة دعم الحكومة الفلسطينية".

وأكد الطرفان خلال اللقاء علي "أهمية وإستراتيجية علاقة حماس والقوي الفلسطينية الأخري مع الجمهورية الاسلامية الايرانية"  ودعيا إلي ضرورة استمرار الدعم والإسناد الايراني لقوي المقاومة الفلسطينية لأنه يساهم فعليا في تحصين المقاومة وتفعيل دورها. كما اكد الطرفان أيضا علي أن "علاقة القوي المقاومة مع الجمهورية الاسلامية لن تؤثر فيها أخطاء عارضة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار