الإذاعات الفلسطينية تتعرض للإغلاق والتشويش والحصار الصهيوني واعتقال طواقمها

رمز الخبر: 999736 الفئة: انتفاضة الاقصي
فلسطین

اصدر اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية في فلسطين اليوم السبت بيانا تطرق فيه الى العديد من الانتهاكات التي تعرض لها العاملون في العمل الإذاعي خلال الاشهر الاربعة الماضية من قبل قوات الاحتلال الصهيوني، ومنها أغلاق (3 ) إذاعات هي إذاعة منبر الحرية، وراديو الخليل، ودريم، والتهديد بإغلاق (3) اذاعات أخرى هي: راديو "ون أف ام" التي تبث من الخليل ، وراديو ناس التي تبث من جنين ، وراديو الريف التي تبث من الخليل.

واضاف البيان، "في الوقت الذي يحتفي فيه العالم بيوم الإذاعة العالمي للعام 2016 تتعرض الإذاعات العاملة في فلسطين للإغلاق والتشويش والحصار الصهيوني  واعتقال طواقمها والاعتداء عليهم أثناء عملهم الصحفي، وإننا اذ نوجه التحية للطواقم الصحفية العاملة في الإذاعات المحلية الفلسطينية على جهدها الكبير في خدمة القضية الفلسطينية نؤكد على جملة من القضايا :

• نطالب كل المؤسسات الدولية التي تعنى بشؤون الصحفيين التدخل من أجل فتح الإذاعات المغلقة وإعادة معداتها التي تم مصادرتها من قبل الاحتلال الصهيوني وخاصة إذاعة منبر الحرية وراديو الخليل.
• تتعرض الإذاعات الفلسطينية للحصار الصهيوني في غزة الذي يحول دون شراء معداتها وتنقل طواقمها والتشويش الصهيوني المتعمد عليها.
• ندعو المؤسسات والهيئات والنقابات العربية لاسيما اتحاد الاذاعات العربية واتحاد الصحفيين العرب لتقديم الدعم والمساعدة للإذاعات الفلسطينية التي تعاني جراء الحصار الصهيوني. 
• ندعو لحرية الحركة والتنقل للعاملين في الإذاعات الفلسطينية بما يؤهلهم للقيام بواجبهم المهني والإعلامي في التغطية الصحفية وتلقي الدورات وحضور المؤتمرات الدولية .
• إن وزارة الإعلام الفلسطينية ونقابة الصحفيين الفلسطينيين بتوفير الاحتياجات اللازمة لتسهيل عمل الصحفيين وعدم تعرض الصحفيين للملاحقة والاعتقال والوقوف إلى جانبهم بوجود قوانين عصرية تحمي حقوقهم .
• إننا أحوج ما نكون اليوم لتظافر الجهود الإعلامية من أجل دعم المصالحة الفلسطينية والتركيز على القضايا الوطنية ودعم انتفاضة القدس ومناصرة الزميل محمد القيق في إضرابه المفتوح عن الطعام والتركيز جرائم الاحتلال بحق الأطفال والنساء والأسرى وقضايا الاستيطان والتهويد في مدينة القدس المحتلة.
• ونحن نشيد بدور الإذاعات في تماسك الجبهة الداخلية الفلسطينية في أوقات الأزمات والحروب ندعوها لتطوير عملهم الإذاعي رغم الحصار الصهيوني والارتقاء بمستوى العاملين والاستخدام الأمثل "للسوشيال ميديا" بما يضمن وصول رسالتها الإعلامية إلى فضاءات جديدة وجمهور اوسع.
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار