المرجع الديني نوري الهمداني : لا ينبغي ان نعقد الأمال أو نعتمد على الخارج

رمز الخبر: 999741 الفئة: سياسية
آیة الله همدانی

نوه المرجع الديني آية الله الشيخ حسين نوري الهمداني ، أحد مراجع الدين في مدينة قم المقدسة ، اليوم السبت إلى ان تطبيق الأقتصاد المقاوم هو السبيل الحقيقي لإنقاذ البلاد من المشاكل الاقتصادية و البطالة و التضخم ، و رفض امكانية حل مشاكل الشعب بالتصريحات ، مضيفا ان الشعب وبحضورهم الملحمي في مسيرات 22 بهمن /11شباط قد ادوا دورهم وجاء دور المسؤولين لان يسعوا بحل قضايا الشعب .

و أفاد مراسل وكالة "تسنيم" الدولية للأنباء في مدينة قم المقدسة ، بأن آية الله نوري الهمداني أعلن ذلك خلال درس البحث الخارج الذي القاه اليوم السبت ، واضاف ضمن اعرابه عن شكره وتقديره للحضور الواسع والملحمي للشعب في مسيرات يوم 22 بهمن ، ان هذا الحضور الجماهيري اثبت علاقة الشعب بالقيم العليا ومباديء الثورة الاسلامية، واستمرارهم في معارضة الغطرسة الاستكبارية والتصدي للصهيونية واميركا.
واعتبرسماحتة المشاركة مسيرات 22 بهمن ، بمثابة تلبية لنداء للإمام الراحل (ره) وقائد الثورة الاسلامية، مشيرا الى ان الشعب رهن لاشارة قائد الثورة الاسلامية ، وان الشعب سيلبي دعوته و سيشارك مشاركة ثورية واسعة في انتخابات 26 شباط و سيسطر ملحمة اخرى لتضاف إلى ملاحه البطولية الاخرى. وصرح المرجع الديني نوري الهمداني مخاطبا المسؤولين في البلاد ، بأن على المسؤوين مراعاة كرامة واستقلال البلاد والدين الاسلامي الحنيف في علاقاتهم وسياساتهم الخارجية، وان يعملوا على تبديد هاجس الترهيب من إيران، لانها لا تتوافق مع الدين الإسلامي الحنيف.
و اعرب سماحته عن تقديره لمواقف وزير الخارجية بالدفاع عن حقوق الشعب السوري مبينا ، لا ينبغي بذريعة الترهيب وكراهية إيران والتدخل في شؤون البلدان الاخرى، التقليل من شأن الدفاع عن المظلومين في المنطقة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار