الجيش السوري يحبط محالات تسلل للمجموعات المسلحة في حمص واللاذقية

رمز الخبر: 999767 الفئة: دولية
الجیش السوری

أفاد مراسل تسنيم أن الجيش السوري نفذ عملية نوعية ضد معقل للمجموعات الإرهابية، على المحور الممتد من قرية "الرميلة"، وحتى أرض "السطحيات" بمحيط السلمية، في ريف حماه شمال البلاد، وتمكن من إيقاع 10 إرهابيين قتلى وعدد من الجرحى، وتدمير المقر الذي كانوا يتحصنون به بشكل كامل.

وأحبط الجيش السوري بالتعاون مع اللجان الشعبية، محاولة تسلل مجموعات إرهابية باتجاه إحدى النقاط العسكرية، بمحيط قرية "عين الدنانير" بالريف الشمالي لمدينة حمص وسط البلاد، بعد اشتباكات عنيفة أدت لمقتل عدد من الإرهابيين.

وفي السياق نفسه، شن الطيران الحربي الروسي غارات على مواقع الإرهابيين وخطوطهم الدفاعية، في بلدة "الدار الكبيرة" بالريف الشمالي لحمص، تمهيداً لتقدم قوات الجيش السوري، حيث دارت اشتباكات عنيفة ضد تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي على أطراف البلدة، ما أسفر عن سقوط عدد من  القتلى ، حسب مصادر المعارضة.

إلى ذلك، لم تفلح محاولات المجموعات الإرهابية التقدم نحو النقاط التي سيطر عليها الجيش السوري مؤخراً في الريف الشمالي لمدينة اللاذقية، حيث أحبط الجيش خلال الساعات الماضية أكثر من محاولة للتقدم على محاور القتال، في منطقة "جبل الأكراد" بالقرب من الحدود التركية، وتحديداً على منطقتي "عاليه" و"باشورة"، ونجح في القضاء على أعداد كبيرة من المهاجمين، الذين يخوضون معاركهم الأخيرة بريف اللاذقية، وفق ما أكده مصدر عسكري، الذي أشار إلى أن المحاولات اليائسة لن تفلح في وقف تقدم الجيش وسعيه لتأمين كامل الريف الشمالي.

وشن الطيران الحربي "السوري - الروسي" غارات مكثفة منذ ساعات الفجر الاولى على مواقع المجموعات الإرهابية، في كل من "أره" و"روجة" و"البيضاء"، بريف اللاذقية الشمالي، وتمكن من تحقيق إصابات مباشرة في صفوف الإرهابيين.

وفي جنوب البلاد، دمر الجيش السوري مقراً لتنظيم "داعش" الإرهابي في الريف الشمالي الشرقي لمدينة السويداء، بالقرب من قرية "رجم الدولة"، ما أدى لمقتل عدد من الإرهابيين الذين كانوا متواجدين بداخل المقر، إضافة إلى جرح آخرين.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار