مدفيديف: لا بديل عن الحل السياسي لتسوية الأزمة السورية

رمز الخبر: 999890 الفئة: دولية
دمیتری میدفیدیف

أعلن رئيس الوزراء الروسي ديميتري مدفيديف أن العلاقات بين بلاده والناتو "تدهورت كما كانت أيام الحرب الباردة"، وقال إن "الناتو يتبع نهجا سياسيا معاديا حيال روسيا"، وتابع "يقومون بتصوير أفلام تثير الرعب يستخدم فيها الروس السلاح النووي.. في بعض الاحيان يسودني الشك: هل نحن في عام 2016 أم في 1962 ؟"، وانتقد "العقوبات ضد روسيا"، مشدّدا على أن "توسيعها يزعزع العلاقات الاقتصادية الدولية".

وفي كلمة له أمام مؤتمر ميونخ الدولي للأمن أشار مدفيديف إلى، أن "لا بديل عن الحل السياسي لتسوية الأزمة السورية وعلينا الحفاظ على سوريا الموحدة"، وشدّد على أهمية "الحفاظ على وحدة الدولة السورية وعدم السماح بتفككها على أسس طائفية"، مؤكدا أن "العمل المنتظم للعسكريين الروس والأمريكيين سيتسم بقيمة أساسية فيما يتعلق بتنفيذ الاتفاقات التي توصلت إليها المجموعة الدولية لدعم سوريا"، وأردف "الاتفاقات حول سوريا تتعلق بتنفيذ قرار مجلس الامن الدولي 2254، بما في ذلك إيصال المساعدات الإنسانية للمدنيين وتحديد شروط الهدنة. وطبعا بدون أن يشمل ذلك الجماعات الإرهابية".

ولفت مدفيديف إلى أن "روسيا ستواصل العمل الدؤوب من أجل تنفيذ المبادرات السلمية المشتركة لحل الأزمة السورية، وشدد على عدم وجود بديل للحوار الإقليمي والدولي في هذا المجال"، معتبرا أن "العالم لن يتحمل حتما ظهور سيناريو يشبه ما حدث في ليبيا واليمن وأفغانستان، لأن عواقب ذلك ستكون وخيمة بالنسبة لكل الشرق الأوسط".

كما أكد رئيس الوزراء الروسي على أنه من غير المقبول بتاتا فرض اية شروط مسبقة للتسوية السياسية بين الحكومة والمعارضة في سوريا.

كذلك قال مدفيديف إن "اتفاقات مينسك أفضل آلية للتسوية السلمية في أوكرانيا".

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار