شمخاني : ارسال قوات عسكرية يصعد من الازمة الراهنة في سوريا

اشار امين المجلس الاعلي للامن القومي الايراني علي شمخاني الى ان السياسات المزدوجة لبعض دول المنطقة خلال العامين الماضيين كانت مصدرا للارهاب ؛ وقال خلال استقباله مساء الاحد المنسق الامني الاعلي في غانا "ياودونكور" ان القاعدة الايدئولوجية و المصادر المالية للمجاميع الارهابية معروفة تماما وتعود جميعها الي مصدر واحد ؛ مضيفا ان تجميد هذه المصادر يتم فقط عبر الارادة الدولية و مؤكدا ان ارسال قوات عسكرية الي سوريا سيزيد من حدة التوتر والازمة في هذا البلد .

شمخانی

وافاد القسم السياسي لوكالة تسنيم بأن الادميرال شمخاني تابع قائلا ان جذور الارهاب في المنطقة وافريقيا واحدة؛ مؤكدا في ذات السياق علي اهمية توسيع العلاقات الثنائية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والدول الافريقية وايضا ضرورة توظيف طاقات الدول الاعضاء بمنظمة عدم الانحياز.
وعزا شمخاني اسباب توجه الشريحة الشبابية لدي المجتمعات الي المجموعات الارهابية الي عدة امور منها العنصرية والحرمان الاقتصادي والفقر الثقافي ؛ داعيا المجتمع الدولي الي بذل الجهود المشتركة للقضاء علي هذه المظاهر ؛ مؤكدا ان الارهاب هو العنصر الرئيسي لزعزعة الامن والاستقرار العالمي .
وتطرق الامين العام للمجلس الاعلي للامن القومي الايراني الي مزاعم بعض دول المنطقة التي تعد مصدرا للارهاب ، حول مايسمي بـ 'الائتلاف ضد الارهاب' ؛ مؤكدا ان الاصرار علي تكرار التجارب الفاشلة السابقة والاعلان عن ارسال قوات عسكرية الي سوريا دون ان تطلب الحكومة السورية ،يؤدي قطعا الي تعقيد وتصعيد الازمة الراهنة في هذا البلد.
كما اكد شمخاني ان غانا تتمتع بفرص وطاقات وفيرة يمكن انتهازها لصالح العلاقات الثنائية في كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والتجارية؛ لافتا الي اولوية الجمهورية الاسلامية في تعزيز العلاقات مع الدول التي لم تتبع غطرسة الدول الاستكبارية وحافظت علي علاقاتها مع ايران خلال فترة الحظر الجائر .
من جانبه اكد المسؤول الغاني، خلال اللقاء ، اهمية توسيع العلاقت الثنائية بين غانا وايران معربا عن رغبة بلاده في الاستفادة من خبرات طهران الامنية لاسيما في مجال مكافحة الارهاب.

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
أهم الأخبار