جابر أنصاري : أي خطوة دون التنسيق مع الحكومة السورية ستزيد الأزمة تعقيداً

وصف المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية حسين جابري أنصاري الأزمة في سوريا بانها معقدة ، و قال في مؤتمره الصحافي الاسبوعي اليوم الاثنين ، ان الجمهورية الاسلامية الإيرانية تعتقد إن الأزمة السورية ظهرت بسبب التدخلات الإقليمية والدولية الواسعة والتي زادت من تعقيد الأزمة ، مؤكدا إن أي خطوة دون التنسيق مع الحكومة السورية وإحترام السيادة الوطنية لهذا البلد ستزيد هذه الأزمة تعقيدا أكثر فأكثر ، و توسع من رقعة الإرهاب بهذا البلد .

جابری انصاری

وافاد القسم السياسي لوكالة "تسنيم"، بأن السيد جابري انصاري لفت في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم قائلا : أن السياسة الإيرانية تختلف عن السياسة التركية تجاه الأزمة السورية ، واشار إلي زيارة مساعد وزير الخارجية الإيراني إلي تركيا وقال إن هذه الزيارة جاءت في إطار التعاون و الزيارات المستمرة بين البلدين لبحث القضايا الإقليمية والإهتمامات المشتركة .

• علاقات ايران مع دول الجوار قائمة علي الود والصداقة

و أشار المتحدث بإسم الخارجية إلي مستقبل العلاقات مع دول الجوار في الخليج الفارسي و قال ان هذه العلاقات قائمة علي الود والصداقة والتعاون الوثيق بين الحكومات و الشعوب ، مضيفا ان تعزيز التعاون مع دول الجوار بما فيها دول الخليج الفارسي يعد من مبادئ ايران الثابتة .
وتابع قائلا إنه ما طرأ اخيرا علي هذه العلاقات كان نتيجة محاولات بعض دول المنطقة لفرض سياساتها الاحادية علي المسار الطبيعي لتعزيز التعاون بين ايران و دول الجوار إلا ان معظم دول المنطقه لم تندفع وراء هذه السياسات انطلاقا من مصالحها في العلاقات مع ايران.
واوضح جابري انصاري ان هذه الدول بذلت جهودا كي لاتخرج عن مسار التعاون و تواصل العلاقات مع ايران رغم الضغوط التي مورست عليها ، و شدد على إن علاقاتنا مع دول الجوار تعتمد علي المبادي التاريخية و القواسم العريقة واضاف ان ارضية التعاون متوفرة و هذا المسار سيبقي مستمرا.

• إيران تشدد علي محورية القضية الفلسطينية

و أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية عن أسفه لكون الصراعات والمواجهات الإقليمية ألقت بظلالها علي القضية الفلسطينية وقال إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تشدد دوماً في خطابها السياسي والدبلوماسي علي محورية القضية الفلسطينية للدول والشعوب الإسلامية.
وقال جابري أنصاري انه من الضروري ان تركز الدول والشعوب المسلمة علي محورية القضية الفلسطينية وتسلط الاضواء علي التهديد الناجم عن الاحتلال الصهيوني للاراضي الفلسطينية وسياسة الاحتلال القائمة علي الارهاب داعيا الدول والشعوب لعدم السماح للكيان الصهيوني استغلال الأوضاع الراهنة في المنطقة .
وفيما يتعلق بتطورات الساحة اللبنانية اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية إن اختيار رئيس الجمهورية في لبنان هو شأن داخلي بحت مؤكداً إن طهران تدعم أي اتفاق وطني في هذا المجال وأضاف: إن القرار في ذلك يعود إلي الشعب اللبناني والتيارات السياسية والإجتماعية في هذا البلد.

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
أهم الأخبار