أمريكا تطالب باطلاق سراح رؤوس أحداث الفتنة عام 2009

أفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ، نقلا عن الموقع الالكتروني لوزارة الخارجية الأمريكية ، بمطالبة مارك تونر المتحدث باسم الخارجية الامريكية باطلاق سراح زعماء احداث الفتنة التي اعقبت الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2009 في إيران ، حيث ادعى في بيان أن "حكومة الجمهورية الاسلامية الإيرانية تفرض الإقامة الجبرية منذ 5 سنوات على كل من مهدي كروبي و ميرحسين موسوي ، وزهراء رهنورد زوجة الأخير والناشطة في مجال حقوق النساء ، من دون توجيه اتهام رسمي لهم" .

مارک تونر

و يوغل البيان في التدخل السافر بالشؤون الإيرانية الداخلية ، و يضيف : "نضم صوتنا الى أصوات المجتمع الدولي في ادانة استمرار اعتقالهم و التسبب بالأذى لأفراد عائلتهم ، ونطالب باطلاق سراحهم فورا .
و اردف قائلا : "إن أمريكا تطالب إيران تنفيذ التزاماتها الدولية ، و منها ضمان محاكمة عادلة ، وإيقاف الاعتقالات التعسفية ضد المواطنين الإيرانيين ، كما نطالب باطلاق سراح هؤلاء الأشخاص وجميع من سجنوا بسبب آرائهم السياسية والدينية وفورا" ، حسب زعمه .

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار