حزب كردي بارز يطالب بسحب الثقة من حكومة البارزاني وتعديل قانون رئاسة كردستان

طالبت حركة التغيير الكردية، بسحب الثقة من حكومة إقليم كردستان وعودة رئيس برلمان الإقليم يوسف محمد إلى ممارسة مهامه، داعية إلى إبعاد وزير الثروات الطبيعة من ملف النفط والغاز، فيما شددت على ضرورة تعديل قانون رئاسة كردستان وانتخاب رئيس للإقليم من قبل البرلمان.

حزب کردی بارز یطالب بسحب الثقة من حکومة البارزانی وتعدیل قانون رئاسة کردستان

وقال المتحدث باسم الحركة شورش حاجي خلال مؤتمر صحفي عقده أمس الأحد، في أربيل إن "حركة التغيير قدمت مشروعا للإصلاح السياسي والاقتصادي في إقليم كردستان".

وبيّن أن "المشروع يضم سحب الثقة من حكومة الإقليم الحالية ومن ثم ترشيقها أو تنظيمها مجددا".

وأضاف حاجي أنه "يجب عودة رئيس برلمان كردستان لممارسة مهامه" مشددا في الوقت نفسه على ضرورة إبعاد وزير الثروات الطبيعية وفريقه من ملف النفط والغاز.

وتابع حاجي أنه "يجب تعديل قانون رئاسة كردستان"، مؤكدا ضرورة "إقامة نظام ديمقراطي برلماني في الإقليم ويتم انتخاب رئيس كردستان عبر البرلمان".

واعتبر حاجي أن "السبب الرئيس وراء مشاكل إقليم كردستان هي تفشي الفساد في كافة مفاصل السلطة نتيجة وجود نظام متخلف يسيطر عليها".

وطالب بـ"إعادة الأموال غير الشرعية للمسؤولين في القيادات الحزبية والحكومية وشركاتهم من المصارف الأجنبية إلى وزارة مالية إقليم كردستان".

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة