في حديث لـ " تسنيم "‌ //

نائب في مجلس الشوري الاسلامي: بريطانيا وأمريكا تخشيان من آيات الله مصباح وجنتي ويزدي

رمز الخبر: 1005918 الفئة: سياسية
زهره طبیب‌زاده نوری

أشارت زهرة طبيب‌ زادة نوري احدي نواب أهالي طهران بمجلس الشوري الاسلامي الي الهجوم الشرس الذي يتعرض له أصحاب السماحة وآيات الله محمد تقي مصباح يزدي وأحمد جنتي ومحمد يزدي وأكدت أن كلا من بريطانيا وأمريكا تخشيان من هؤلاء العلماء فيما سيرد الشعب الايراني علي الأعداء من خلال مشاركته في الدورة الـ 10 لانتخابات مجلس الشوري الاسلامي والدورة الـ 5 لمجلس خبراء القيادة التي ستجري في يوم الجمعة القادم 26 شباط الجاري.

و أشارت طبيب زادة نوري أحد نواب أهالي طهران في مجلس الشوري الاسلامي التي كانت تتحدث لمراسل القسم السياسي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء الي الهجمة الشرسة التي يتعرض لها آيات الله محمد تقي مصباح يزدي وأحمد جنتي ومحمد يزدي في الوقت الحاضر وأكدت أن العدو يخشي من هؤلاء العلماء المجاهدين.
وتطرقت الي دعم وسائل الاعلام التابعة لبريطانيا وأمريكا لبعض المرشحين والتيارات السياسية في الانتخابات التشريعية ومجلس خبراء القيادة المقبلة وقالت " ان هذه الوسائل الأجنبية انما تمدح الذين يعتبرون عملاءها ويحفظون مصالحها ولو كانوا غير ذلك لما مدحتهم تلك الوسائل الاعلامية".
ودعت نائب أهالي طهران المرشحين الذين مدحتهم وسائل الاعلام الغربية مثل قناة بي.بي.سي البريطانية وغيرها من الوسائل الاعلامية الاجنبية والبراءه من هذه الوسائل وفي غير هذه الحالة فإن الشعب الايراني سيعتبرهم في النهج الذي يسير عليه أعداء النظام الاسلامي.
وأشادت بكل من مصباح وجنتي ويزدي لأنهم ساروا طوال عمرهم السياسي في النهج الذي رسمه الامام الخميني طاب ثراه ويرسمه خلفه الامام الخامنئي حاليا مؤكدة أن هؤلاء لم يلتزموا الصمت ازاء خيانة البعض ولم يساوموا أحدا ضد الثورة الاسلامية بإعتبارهم جنود الولاية الذين يدافعون عن الدستور ويحافظون علي انجازات هذه الثورة من خلال حضورهم في مجلس خبراء القيادة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار