حزب الله يخترق كاميرات لوزارة حرب الإحتلال الصهيوني

رمز الخبر: 1006070 الفئة: الصحوة الاسلامية
کامیرات

أصدرت منظمة تطلق على نفسها اسم "نحن قادمون" بيانا اعلنت فيه انها تمكنت من اقتحام شبكة كاميرات المراقبة داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، وان الصور التي نشرت من الكاميرات الأمنية، تمت بمناسبة الذكرى الثامنة لاغتيال القائد الميداني الكبير في حزب الله الشهيد عماد مغنية.

وذكرت تقارير إعلامية صهيونية، أن وحدة القرصنة التابعة لحزب الله تمكنت من تنفيذ اختراق أمني بحق وزارة الحرب الصهيونية، ووفق صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية الصهيونية ، فإن حزب الله نشر صورا قال أنها من "تل أبيب" و"حيفا".

ووفق "يديعوت" فإن وحدة القراصنة اللبنانية تمكنت من اقتحام شبكة كاميرات المراقبة داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقالت "يديعوت" إن منظمة "نحن قادمون" أعلنت منذ 2013 تحديها «إسرائيل» في الساحة الافتراضية، وقد عكفت على تنفيذ هجمات انتقامية ضد «إسرائيل» في المقام الأول،  أو إجراءات لإحياء الذكرى السنوية لمقتل المجاهدين اللبنانيين الذين تقول أن «إسرائيل» قتلتهم.

وفي الصور، أماكن يمكن رؤية علم «إسرائيل» في زاوية الغرفة فيها، والكثير كما هو الحال في المناصب العامة والحكومية في جميع أنحاء «إسرائيل».

وكتب تحت واحدة من الصور، تهديد للكيان الصهيوني، قال: "سوف نصل لكم وحتى مكاتبكم."

وفي مقابلة اجرتها قناة "المنار" اللبنانية مع أحد أعضاء منظمة " نحن قادمون" وهو يلبس الملابس العسكرية، ويخفي وجهه، قال: "هدفنا هو تدمير إسرائيل إلكترونيا"، وأضاف أن مجموعته تمكنت من اختراق 5000 موقع صهيوني على مدار عام 2015، بما في ذلك المواقع المؤسسة الأمنية التي تحتوي على مواد حساسة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار