مصدر إشعاع جديد في الفضاء!!

رمز الخبر: 1006470 الفئة: ثقافة و علوم
نجوم

اكتشف الفلكي الروسي مكسيم بشيركوف مصدرا جديدا للإشعاعات، مكونا من نجمتين في كوكبة الشراع، الواقعة في النصف الجنوبي من القبة السماوية على بعد 800 سنة ضوئية من الأرض، وذلك باستخدام المعطيات التي أرسلها تلسكوب "Fermi"، فيما كشف أنهما أثقل من الشمس، الأولى بعشر مرات والثانية بثلاثين مرة، وتفصل بينهما مسافة تعادل المسافة بين الأرض والشمس (يسميها الفلكيون وحدة فلكية).

وتنبعث من النجمتين تيارات من دقائق ممغنطة تسمى "رياح النجوم"، ما يسبب فقدانهما لكتلتهما، أسرع من فقدان النجوم الأخرى لكتلتها.

وهذه الرياح تولد إشعاعات "غامّا" التي يمكن رصدها من الأرض. وهذا ما تمكن منه الفلكي الروسي بشيركوف من معهد شتيرنبرغ للعلوم الفلكية.

يذكر أن هذه الإشعاعات كانت رصدت سابقا في منظومة ايتا كاريناي أو "منظومة كاريناي" التي تبعد عن الأرض 7500-8000 سنة ضوئية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار